الرئيسية / أخبار سوريا / بعد العقوبات الكثيرة.. حكومة النظام تسمح للصناعيين باستيراد المحروقات

بعد العقوبات الكثيرة.. حكومة النظام تسمح للصناعيين باستيراد المحروقات

بعد العقوبات الكثيرة.. حكومة النظام تسمح للصناعيين باستيراد المحروقاتبعد العقوبات الكثيرة.. حكومة النظام تسمح للصناعيين باستيراد المحروقات

الاتحاد برس:

تعرضت حكومة النظام السوري طيلة السنوات الماضية لسلسلة من العقوبات التي استهدف قطاع الطاقة وآخرها عقوبات وزارة الخزانة الأمريكية، وتسببت تلك العقوبات -حسب مسؤولين في حكومة النظام- بأزمة معيشية خانقة، دفعت كثيرين إلى التعبير عن امتعاضهم من “صعوبة الحياة” في مناطق سيطرة النظام السوري.

وأصدر رئيس حكومة النظام، عماد خميس، اليوم الاثنين 4 آذار (مارس) قراراً فتح من خلاله الباب لغرف الصناعة والصناعيين باستيراد المحروقات بما فيها الفيول والمازوت، براً وبحراً ولمدة ثلاثة أشهر فقط، ونشرت صفحة “رئاسة مجلس الوزراء” في موقع التواصل الاجتماعي مضمون القرار وقالت إنها يهدف إلى “تأمين كميات إضافية تعزز استمرار العملية الإنتاجية، وتدعم توريدات المشتقات النفطية بما يلبي حاجة المواطنين”.

ويأتي هذا القرار استجابة لتوصية “اللجنة الاقتصادية” في حكومة النظام بالسماح للاستيراد المحروقات وفقاً للشروط والضوابط التي تحددها وزارة النفط، وسبق أن أشارت مصادر موالية إلى فتح باب استيراد المحروقات لأصحاب المعامل في دمشق وريفها.

وقال عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها في تصريح لصحيفة “تشرين” الموالية الشهر الماضي أن “الغرفة تتواصل مع الجهات المعنية للحصول على موافقة استيراد المواد اللازمة”، وأكد أن عدداً من الصناعيين تقدموا للحصول على موافقة من أجل استيراد الغاز وبدء استيراده فعلياً حسب الحاجة ومخصصات المصانع واحتياجاتها وطاقتها الانتاجية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *