الرئيسية / الخليج العربي / مواجهة مباشرة بين الشيخة موزة وشباب قبيلة الغفران القطرية في جنيف.. كيف انتهت؟

مواجهة مباشرة بين الشيخة موزة وشباب قبيلة الغفران القطرية في جنيف.. كيف انتهت؟

مواجهة مباشرة بين الشيخة موزة وشباب قبيلة الغفران القطرية في جنيف.. كيف انتهت؟مواجهة مباشرة بين الشيخة موزة وشباب قبيلة الغفران القطرية في جنيف.. كيف انتهت؟

الاتحاد برس:

شهدت مدينة جنيف السويسرية مواجهة مباشرة نادرة الحدوث بين “الشيخة موزة” والدة حاكم قطر وشباب من قبيلة غفران القطرية، وذلك بعد انتهاء مشاركة “موزة” في حلقة نقاشية عن “تمكين الشباب” في “مؤتمر صلتك” بقاعة المؤتمرات الدولية في جنيف أمس الاثنين 4 آذار (مارس).

وحسب صحيفة “بنسيولا قطر” فإن والدة حاكم قطر اشترطت إبعاد شباب قبيلة الغفران عن قاعة المؤتمر بعد انتهاء بمشاركتها، وقالت إنها “لن تغادر المبنى قبل إبعادهم”، وعلق موقع “إرم نيوز” على الحادثة بالقول إن “هذه التظاهرة الدولية من أبناء قبيلة الغفران، تعتبر الحدث الأول من نوعه في مواجهتهم للنظام القطري، خارج البلاد وأمام الإعلام الدولي”.

وتعرضت قبيلة الغفران القطرية للاضطهاد من قبل النظام الحاكم في قطر الذي سحب الجنسية من غالبية أبناء القبيلة، واجتمع بعض أبناء القبيلة أمام مبنى قاعة المؤتمرات الدولية بهدف إيصال رسالة إلى الحاضرين تنديداً بالإجراءات التعسفية التي تعرضوا لها، والتي تتناقض مع ما تحدثت عنه والدة حاكم قطر تميم بن حمد آل ثاني.

ووزع منظمو الوقفة بياناً تفصيلياً عمّا تعرضت له “قبيلة الغفران” وما تتعرض له منذ عقدين وحتى اليوم، من “سحب الجنسيات وحرمان أبناء القبيلة من الوظائف ووضعهم في ظروف بطالة ومعاناة تخالف شعارات منظمة سيلاتيك، التي ترأسها وتنفق عليها الشيخة موزة”، ما أثار غيظ وحنق المسؤولين القطريين المرافقين للشيخة موزة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *