الرئيسية / أخبار سوريا / الجيش التركي يعمل على نهب وتدمير موقع اثري هام في عفرين

الجيش التركي يعمل على نهب وتدمير موقع اثري هام في عفرين

الجيش التركي يعمل على نهب وتدمير موقع اثري في عفرينالجيش التركي يعمل على نهب وتدمير موقع اثري هام في عفرين

الاتحاد برس:

يقوم جنود أتراك وعناصر من الفصائل التابعة له، بالبحث عن الكنوز الدفينة، باستخدام آليات ثقيلة لتجريف تل (زرافكي) الأثري قرب قريتي /أومو- عين حجر الصغير/، في ناحية معبطلي بمنطقة عفرين.

وفق ما اكدت صفحات عدة لناشطين كرد من المنطقة، على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يواصل الجيش التركي والفصائل التابعة له، سياسة تدمير المواقع الأثرية والحضارية في عفرين السورية شمال حلب.

بهذا الشأن كتب الدكتور “فخري عبدو” في صفحته على فيسبوك، أن اعمال التجريف أوصلت “لصوص” الجيش التركي وفصائله، إلى مدينة بثلاثة أبواب كائنة تحت التل.

وناشد “عبدو” نشطاء التواصل الاجتماعي والجهات المعنية، ايصال خبر اعتداء الاتراك على آثار عفرين الى منظمة اليونسكو، رغم ان المنظمة الاممية “لم تفعل اي شيء لانقاذ آثار حسكيف” في المنطقة الكردية- تركيا، والذي تعمدت الحكومة التركية إغراقه في مياه السدود.

ويأتي عدوان تركيا على تاريخ، حضارة، آثار، الكرد في سياق سياسة عامة تهدف على محو الهوية الكردية في عفرين وخارجها، وكان الجيش التركي اثناء الهجوم على عفرين، قام بقصف المواقع الاثرية، بالطائرات والمدافع الثقيلة.

من جانب اخر استغلت انقرة انفلات الأوضاع فى سوريا، لتقوم عبر التنظيمات الارهابية الموالية لها، بتهريب مئات القطع الأثرية النادرة من سوريا والعراق، حيث تقدمت حكومة النظام السوري، بشكوى رسمية إلى مجلس الأمن، تتهم فيها تركيا بإجراء عمليات سرية من أجل تهريب آثار قديمة من معبد يهودى بدمشق.

كما كشفت وكالة “سبوتنيك”، أن تنظيم جبهة النصرة الإرهابى قام بعملية تنقيب عن الآثار، فى موقع الشيخ منصور قرب مدينة سراقب بريف إدلب، بغية سرقتها بالتعاون مع النظام التركى.