الرئيسية / أخبار سوريا / هجمات مكثفة لقوات النظام بالقذائف المحرمة في ريف ادلب تزيد عدد الضحايا وحركة النزوح

هجمات مكثفة لقوات النظام بالقذائف المحرمة في ريف ادلب تزيد عدد الضحايا وحركة النزوح

هجمات مكثفة لقوات النظام بالقذائف المحرمة في ريف ادلب تزيد عدد الضحايا وحركة النزوحهجمات مكثفة لقوات النظام بالقذائف المحرمة في ريف ادلب تزيد عدد الضحايا وحركة النزوح

الاتحاد برس:

فقدت امرأتان حياتهما واصيب اكثر من 20 مدني غالبيتهم اطفال ونساء بجروح خطيرة، جراء قصف نفذه الطيران الحربي الروسي على مخيم عشوائي بالقرب من بلدة “كفرعميم”، شرق مدينة سراقب ريف ادلب، عند الساعة ٣:٠٥ صباح اليوم الاربعاء.

حيث تصعد قوات النظام والميليشات الايرانية، والقوات الروسية، عمليات الانتهاك في منطقة /اتفاق سوتشي/، بين انقرة وموسكو، مستخدمة مئات الصواريخ والقذائف، لاستهداف مختلف بلدات الريف الادلبي، وطالت العمليات في الـ 24 ساعة الماضية، سراقب، خان السبل، تل منس، معرشورين، الخوين، التمانعة، ومناطق اخرى.

فيما ذكرت وسائل اعلامية عدة، أنَّ النظام استخدم في عمليات القصف صواريخ وقذائف محمّلة بالنابالم وقنابل الفوسفور المحرمة دوليا، وتركز الهجوم على مدينة التمانعة، التي تلقت 120 صاروخًا فوسفوريًا، بالإضافة إلى عشرات الصواريخ العنقودية، بالترافق مع قصف متواصل برشاشات “٢٣” و “١٤،٥”.

وتشهد المنطقة جراء القصف المستمر، ارتفاعا كبيرا بين الضحايا المدنيين بسقوط عشرات القتلى واعداد كبيرة من الجرحى- بلغ عدد القتلى الكلي في آذار الجاري 35، بينهم 29 مدنيًا، و6 أطفال- ما ادى الى موجة نزوح غير مسبوقة سجلت على اوتستراد (إدلب – سراقب)، باتجاه معبر باب الهوى على الحدود التركية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *