الرئيسية / أخبار سوريا / في إطار تمتين العلاقات بين “أسبار” وموسكو.. صلاح الدين بلال يناقش قضايا الدستور وإدلب وشرق الفرات

في إطار تمتين العلاقات بين “أسبار” وموسكو.. صلاح الدين بلال يناقش قضايا الدستور وإدلب وشرق الفرات

في إطار تمتين العلاقات بين "أسبار" وموسكو.. صلاح الدين بلال يناقش قضايا الدستور وإدلب وشرق الفرات

في إطار تمتين العلاقات بين “أسبار” وموسكو.. صلاح الدين بلال يناقش قضايا الدستور وإدلب وشرق الفرات

الاتحاد برس:

قام المدير العام لمركز أسبار للدراسات والأبحاث، الأستاذ صلاح الدين بلال، بزيارة بحثية إلى العاصمة الروسية موسكو، التقى خلالها عدداً من المسؤولين في وزارة الخارجية الروسيّة، بهدف مناقشة الاوضاع المتعلقة بالشأن السوري، وآخر المستجدات، خصوصاً فيما يتعلق بالمسار السياسي، والمشكلات التي تكتنفه، بالإضافة إلى مناقشة الأوضاع في شرق الفرات، مع قرب نهاية العمليّات العسكرية ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.

وبهذا الصدد قال بلال للاتحاد برس: نحن في مركز أسبار مهتمون بمتابعة الأوضاع السياسية مع مختلف القوى الإقليمية والدولية المنخرطة في الشأن السوري، وتشكّل موسكو، في هذا الإطار، لاعباً أساسياً في مسار العملية الروسيّة، ومن الطبيعي أننا كمركز بحثي، يولي الشأن السوري أهمية خاصّة، أن نبقى على تواصل دائم مع الخارجيّة الروسيّة، ومع المراكز البحثية العاملة بهذا الشأن في روسيا.

وعن القضايا التي طرحت مع المسؤولين والباحثين الروس، قال بلال: لقد تمّ عرض نتائج الورشة التي أقامها مركزنا حول “العوائق والتحديّات أمام كتابة الدستور السوري”، والخلاصات التي توصّلت إليها، والمواضيع التي توافق عليها المشاركون، وقد استمعنا من الجانب الروسي إلى تقييمهم لمجمل الأوضاع السياسية الراهنة في سوريا، وخصوصاً فيما يتعلق بملفي محافظة إدلب، ومنطقة شرق الفرات.

وأضاف بلال: نحن في المركز لدينا تصورات نعمل عليها فيما يتعلق بالمسار السياسي في سوريا، والمسارات الموازية له، وهي حصيلة جهد باحثي المركز، والورش التي يقيمها، والنقاشات التي نجريها مع صنّاع القرار في عدد من العواصم المعنية بالشأن السوري.

صلاح الدين بلال وأندريه بانوف (ممثل وزارة الخارجية الروسية)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *