الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / سفاح نيوزيلندا يعلن اسباب ارتكابه مجزرة المسجدين متوعدا بـ “تحرير القسطنطينية”

سفاح نيوزيلندا يعلن اسباب ارتكابه مجزرة المسجدين متوعدا بـ “تحرير القسطنطينية”

سفاح نيوزيلندا يعلن اسباب ارتكابه مجزرة المسجدين متوعدا بـ "تحرير القسطنطينية"سفاح نيوزيلندا يعلن اسباب ارتكابه مجزرة المسجدين متوعدا بـ “تحرير القسطنطينية”

الاتحاد برس:

أكدت مصادر في الشرطة النيوزلندية، أن سفاح مسجدي مدينة كرايست تشيرش شرقي البلاد، هو برينتون تارانت وأسترالي الجنسية في الـ28 عاما من عمره، والذي قبل ارتكابه مجزرة بحق المصلين، نشر عبر الإنترنت بيانا مطولا شرح فيه أهداف وخلفيات هجومه.

وصف تارانت نفسه بأنه “رجل أبيض ينتمي الى عائلة عادية من الطبقة العاملة ذات مدخول منخفض، قرر النهوض من أجل ضمان مستقبل أبناء جلدته”، مضيفا انه لم يكن مهتما بالدراسة، وانخرط في الفترة الأخيرة في أعمال “إزالة الكباب”، مصطلح دارج على الإنترنت يرمز لنشاط (منع الإسلام من غزو أوروبا).

ووجه تارانت في بيانه رسالة للأتراك، يحذرهم من مغبة محاولة “استيطان الأراضي الأوروبية”، مخاطبا الأتراك “يمكنكم العيش في سلام في أراضيكم شرق البوسفور”، مضيفا إذا حاولتم العيش في الأراضي الأوروبية، سنقتلكم وسنطردكم أنتم “الصراصير من أراضينا”، مشيرا الى انهم “قادمون إلى القسطنطينية (اسطنبول)، وسنهدم كل المساجد، وستكون القسطنطينية ملكا مسيحيا من جديد”.

كما ذكر سفاح نيوزيلندا أن أحد أهداف هجومه هو “دق إسفين بين أعضاء حلف الناتو الأوروبيين وتركيا، بهدف، إعادتها إلى مكانتها الطبيعية كقوة غريبة ومعادية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *