الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العرب / معلم تونسي يغتصب العشرات من تلاميذه بمدرسة ابتدائية في صفاقس يثير جدلا سياسياً

معلم تونسي يغتصب العشرات من تلاميذه بمدرسة ابتدائية في صفاقس يثير جدلا سياسياً

معلم تونسي يغتصب العشرات من تلاميذه بمدرسة ابتدائية في صفاقس يثير جدلا سياسياًمعلم تونسي يغتصب العشرات من تلاميذه بمدرسة ابتدائية في صفاقس يثير جدلا سياسياً

الاتحاد برس:

ما كاد التونسيون يخرجون من فاجعة وفاة اكثر من 12 طفل بمشفى حكومي بيوم واحد، نتيجة تلقيهم علاج فاسد، حتى صدموا من جديد بجريمة ضحاياها اكثر من 20 طفل تونسي.

حيث اشتكى بعض من تلاميذ مدرسة ابتدائية في مدينة صفاقس جنوب شرق العاصمة تونس، الى ذويهم من معلمهم الذي يقوم باغتصابهم بشكل متكرر، ورغم تحفظ غالبية الاهالي على الامر لأسباب اجتماعية تتعلق بالفضيحة (السمعة)، الا ان بعضهم قدم شكاوى ضد المعلم الشاذ الذي ينهش اطفالهم، ليصل الخبر الى مجموعة اعلامية ناشطة على الانترنت.

وقامت مجموعة الناشطين بمتابعة القضية والتقت بعض الاطفال الضحايا و 20 عائلة من ذويهم ، حتى اكتشفت وحش بشري اجرم بحق عشرات الاطفال على مدى 10 سنوات، اما ضحاياه الحاليين الذين اعتدى عليهم في حرم المدرسة وفي منزله وداخل سيارته، فهم 17 تلميذة و 3 تلاميذ، هذا غير التلاميذ الذين تكتم اولياء امورهم على الموضوع، وبلغ العمر الوسطي للاطفال الضحايا 8 سنوات، الا ان المجموعة تقدر عدد الاطفال بـ 25- 45 ضحية.

وادى انتشار الخبر الى صدمة قاسية للتونسيين، وتحولت القضية الى سجال سياسي بين التيارات العلمانية والاسلامية، كشف عن جرائم مماثلة وقعت في مدارس اخرى، حيث اتهم الاسلاميون السلطات بالكتمان على هذا النوع من الجرائم في المدارس الحكومية، بينما تتخذ موقفا مختلفا من قضايا اغتصاب مماثلة وقعت في “مدارس قرآنية”، في حين رد العلمانيون انه ليس هناك اي تعتيم وان القضية اصبحت في عهدة المحققين والقضاء، كما انها مطروحة في وسائل الاعلام، وان الاغتصاب جريمة جنائية قام بها شخص واحد سوف ينال جزائه وفق القضاء.

وكان المعلم نفسه اغتصب اطفالا قبل 10 سنوات، ولكن السلطات حينها اكتفت بعقوبات ادارية بحقه ليعود من جديد الى افعاله المشينة، التي تسببت للعديد من التلاميذ بصدمات نفسية وحالة من الهلع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *