الرئيسية / أخبار سوريا / الافراج عن صحفيين مواليين للنظام في حلب بعد اتهامهم بسلوكيات توهن نفسية الأمة

الافراج عن صحفيين مواليين للنظام في حلب بعد اتهامهم بسلوكيات توهن نفسية الأمة

الافراج عن صحفيين مواليين للنظام في حلب بعد اتهامهم بسلوكيات توهن نفسية الأمةالافراج عن صحفيين مواليين للنظام في حلب بعد اتهامهم بسلوكيات توهن نفسية الأمة

الاتحاد برس:

قررت السلطة القضائية للنظام في حلب، الافراج عن الصحفي الموالي عمار العزو، مدير المكتب الصحفي في محافظة حلب، ومراسل وكالة سانا النظام، ذلك بعد اعتقاله هو وزميله المراسل الحربي عامر دراو، منذ تموز ٢٠١٨.

وصدر قرار توقيف الصحفيين، من قبل فرع جرائم المعلومات التابع لوزارة الداخلية في حكومة النظام، ذلك بموجب ادعاء ضدهما من الأمين العام المساعد لحزب البعث هلال هلال, الذي اتهم الصحفيين بمراسلة صفحة مجهولة تسمى (عود ثقاب)، نشرت قضايا فساد، طالت مسؤولين كبار.

وطلب الامين القطري المساعد، تمديد حجز الصحفي العزو وزميله دراو اطول فترة ممكنة، ريثما يتم الكشف عن خصومه المغرضين.

بهذا الخصوص أقرّ مجلس الشعب “برلمان النظام” في مارس من العام الماضي 2018 مشروع القانون المتضمن إحداث قضاء متخصص في قضايا “جرائم المعلوماتية والاتصالات” وأصبح قانونا، وفي مارس الجاري اصدرت حكومة النظام تعليمات تنفيذية جديدة مشددة، بخصوص معاقبة الناشطين والصحافيين الذين ينشرون أخبارا (توهن نفسية الأمة) على مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت القاضية هبة الله محمد سيفو رئيسة النيابة العامة المختصة بجرائم المعلوماتية والاتصالات في القصر العدلي بدمشق، إن القانون السوري يفرض عقوبات على كل من ينشر أخبارا كاذبة وإشاعات من شأنها أن (توهن نفسية الأمة)، رغم ان هذه التهمة شائعة في البلاد حتى قبل انتشار مواقع التواصل الاجتماعي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *