الرئيسية / أخبار سوريا / وزير السياحة يؤكد خسارة هذا القطاع مليارات الدولارات رغم السياحة الدينية!!

وزير السياحة يؤكد خسارة هذا القطاع مليارات الدولارات رغم السياحة الدينية!!

وزير السياحة يؤكد خسارة هذا القطاع مليارات الدولارات رغم السياحة الدينية!!وزير السياحة يؤكد خسارة هذا القطاع مليارات الدولارات رغم السياحة الدينية!!

الاتحاد برس:

كشف وزير السياحة في حكومة النظام السوري، محمد رامي مارتيني، أن خسائر القطاع السياحي السوري منذ العام 2011 بلغت عشرات مليارات الدولارات.

وقال مارتيني في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية إن “عدد السياح في العام 2010 بلغ نحو 7.5 مليون سائح، وانفقوا في سورية نحو سبعة مليارات دولار أمريكي”، واستطرد مارتيني بأن ذلك يعني أن البلاد خسرت “عائدات متوقعة من قطاع السياحة بحدود الخمسين مليار دولار”.

وتابع الوزير تصريحه بالقول إن “1468 منشأة سياحية خرجت من الخدمة، منها 365 فندقاً، و1103 مطاعم”، وذكر أن “403 منشآت سياحية دُمرت بشكل كامل أو جزئي، إلى جانب خسارة أكثر من 260000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة”.

وباستثناء “السياحة الدينية” فإن “القدوم السياحي الخارجي توقف بشكل كبير منذ العام 2011″، وأكد أن “القطاع السياحي من أول القطاعات الاقتصادية التي تضررت بفعل الأزمة، فانعكاس الظروف الإقليمية والمحلية والحظر على شركة الطيران السورية، وتوقف رحلات شركات الطيران الأجنبية، وتوقف شركات التأمين عن تقديم خدماتها للراغبين بزيارة سورية، وتعرض العديد من المنشآت السياحية لتدمير كلي أو جزئي وخروجها من الخدمة، كل ذلك أدى إلى انخفاض حاد في القدوم السياحي”.

وبالإضافة إلى كل ذلك فإن سورية خسرت خلال السنوات الماضية “العديد من معالمها الأثرية والتاريخية والسياحية والتي تمثل الهوية الحضارية لسورية”، حسب تصريح وزير السياحة في حكومة النظام السوري، محمد رامي مارتيني، وأوضح أن “من أهم المواقع التي تعرضت للتدمير هي مدينتا تدمر وحلب المسجلتان على لائحة التراث العالمي لليونسكو، وبعض المواقع في درعا وحمص والمنطقة الشرقية وإدلب”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *