الرئيسية / أخبار سوريا / شركات وهمية لتبييض أموالهم.. قادة الفصائل التركية يحاولون مسح تاريخهم الأسود

شركات وهمية لتبييض أموالهم.. قادة الفصائل التركية يحاولون مسح تاريخهم الأسود

شركات وهمية لتبييض أموالهم.. قادة الفصائل التركية يحاولون مسح تاريخهم الأسودشركات وهمية لتبييض أموالهم.. قادة الفصائل التركية يحاولون مسح تاريخهم الأسود

الاتحاد برس:

تشهد مناطق شمال سوريا، الخاضعة للقوات والفصائل التركية، في الاشهر الاخيرة، افتتاح المزيد من المؤسسات العقارية والتجارية، من قبل افراد مرتبطين بقادة الفصائل الذين القوا اسلحتهم وتركوا مواقعهم بـ (ريف دمشق، حمص، حماة)، ليلتحقوا بالجيش التركي في (عفرين، جرابلس، الباب).

ويستخدم المتنفذون في الفصائل هذه المؤسسات، للتغطية على عمليات “تبيض أموال” حصلوا عليها بطرق غير مشروعة، طيلة سنوات الحرب الأهلية السورية، حيث تلقى هؤلاء اموالا طائلة من جهات خارجية متعددة، تحت بند مساعدات للمدنيين، ولكنهم احتفظوا بها لأنفسهم.

اما المصدر الاهم لهذه الاموال فهو قيام قادة وامراء الفصائل التركية، بعمليات نهب وسلب و “تشليح” اهالي عفرين، اضافة الى سرقتهم للممتلكات الخاصة والعامة بالمناطق الخاضعة لهم، ناهيك عن فرض الاتاوات، وتورطهم باعمال التهريب وتجارة الممنوعات.

ويسعى قادة الفصائل الى تبيض هذه الاموال عبر شركات وهمية، تحسبا لأي طارئ يقلب الاوضاع في الشمال السوري رأسا على عقب.

ومن الشركات التي اشتهرت بتبييض الاموال، شركة /عبد المؤمن/، اسسها ابو عمر و أبو نعمان كبريته، اضافة الى ابو قصي الإيراني، مديرها أبو علي حديد كبريته، الذي غير اسمه إلى “محمد الشامي” وكان قياديا في جيش الإسلام بالغوطة الشرقية، حيث اسس الشركة من سرقة الاموال التي كانت تأتي لمساعدة اهالي الغوطة.

اما متزعم تنظيم “جيش الإسلام”، المدعو أبو عصام البويضاني، فقد افتتح مزرعة للجمال بالقرب من قرية باسوطة في ريف حلب الشمالي الغربي، بعد انتزاعها من صاحبها، ويسيطر البويضاتي على مزرعة أخرى بالقرب من قرية كفر شيل القريبة من مدينة عفرين، وتحتوي ما يقارب 300 رأس من الأبل.

وقام قائد ميليشيا المعتصم بالله، المدعو معتصم عباس، بافتتاح مزرعة للغزلان في منطقة عفرين، اضافة الى قيامه بتجارة المخدرات والحبوب المنشطة في مناطق نفوذ /جبهة النصرة/، وسيطرة الجيش التركي.

وتحظى “استثمارات تجار الحرب” هؤلاء، بحماية كاملة من الفصائل التركية، بالتنسيق مع ضباط أتراك، مقابل نسبة عالية من الارباح.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *