الرئيسية / أخبار سوريا / اشتباكات وانتحاريون وصراع دموي بين جبهة النصرة ودواعش يسفر عن مقتل طفل في ادلب

اشتباكات وانتحاريون وصراع دموي بين جبهة النصرة ودواعش يسفر عن مقتل طفل في ادلب

اشتباكات وانتحاريون وصراع دموي بين جبهة النصرة ودواعش يسفر عن مقتل طفل في ادلب

الاتحاد برس:

وقعت ليلة امس السبت/ الاحد، اشتباكات بين دوريات لجبهة النصرة وعناصر في خلايا تتبع تنظيم داعش، في مدينة بنش بالريف الشمالي لإدلب، اثناء بحث عناصر جبهة النصرة عن فارين من سجن إدلب المركزي، الذي قصف من الطيران الروسي في 13 من الشهر الجاري.

وأثناء الاشتباكات بين عناصر التنظيمين المدرجين على لائحة الارهاب، قتل الطفل /أحمد الأسعد/ 12 سنة، جراء تبادل اطلاق النار بين الجانبين، اسفر عن اصابته  بطلق ناري فجّر رأسه، حيث داهمت  دورية امنية لجبهة النصرة، عند منتصف الليل، منزلاً يتواجد  بداخله عناصر من تنظيم داعش، كانوا من ضمن مجموعات اخرى هربت من السجن المركزي، خلية تابعة لتنظيم الدولة، كانت قد هربت من سجن إدلب المركزي.

وكان الجهاز الأمني لجبهة النصرة، حاصر المنزل الذي تحصن فيه عناصر خلية داعش، فبادر  4 منهم الى تفجير انفسهم، تحاشيا للوقوع  في قبضة جبهة النصرة، التي اطلقت حملة مداهمات في بلدتي سرمين ومصيبين ومحيطهما بريف إدلب الجنوبي.

واعلنت ان الحملة الامنية، هي استمرارا لعملها في التفتيش عن الفارين من سجن إدلب، وملاحقة قيادات ألقي القبض عليهم في أوقات سابقة بتهمة الانتماء إلى تنظيم داعش.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *