الرئيسية / الخليج العربي / الامارات تعلن عن قرب تشغيل مفاعلين نوويين مفندة مزاعم قطر حول خطورة برنامجها النووي

الامارات تعلن عن قرب تشغيل مفاعلين نوويين مفندة مزاعم قطر حول خطورة برنامجها النووي

الامارات تعلن عن قرب تشغيل مفاعلين نوويين مفندة مزاعم قطر حول خطورة برنامجها النوويالامارات تعلن عن قرب تشغيل مفاعلين نوويين مفندة مزاعم قطر حول خطورة برنامجها النووي

الاتحاد برس:

أعلنت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية بدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الأربعاء، عن عزمها إصدار تراخيص لتشغيل المفاعلين، الأول والثاني، في محطة “براكة” النووية، غربي البلاد، مؤكدة سلمية المشروع والالتزام بضمان مسألة أمن الجمهور والبيئة، بعد التشغيل.

حيث اوضح بيان لمدير الهيئة، كريستر فيكتورسن، ان الهيئة في المراحل النهائية لإصدار ترخيص تشغيل المحطتين الأولى والثانية في محطة البراكة، مشيرا الى اشراف الهيئة على تشييد وتشغيل المحطات الأربع لبراكة، من خلال 5 موظفين للإشراف اليومي يرفعون تقارير الى الهيئة.

وتابع فيكتورسن ان محطة براكة للطاقة النووية السلمية، مشروع وطني إماراتي، يلتزم بضمان الأمن لحماية الجمهور من تشغيلها، وان الهيئة تعمل على إطلاق برنامج للتعاون مع أصحاب التراخيص في هيئات وسلطات المناطق الحرة في جميع أنحاء الدولة من خلال توضيح المتطلبات الرقابية، مشددا على الحرص على مواصلة رصد مستويات النشاط الإشعاعي في بيئة الإمارات، من خلال المخبر البيئي في جامعة زايد بأبوظبي، وعبر 17 محطة رصد موزعة في مواقع مختلفة البلاد.

اضافة الى ذلك أعلن فيكتورسن عن إطلاق الهيئة، هذا العام، برنامجاً آخر حول الأمن النووي، ينظم التفويض الخاص بالهيئة لحماية السكان والبيئة، ناهيك عن إطلاق مبادرة “استشراف مستقبل القطاع النووي في الإمارات”، لتلبية الاحتياجات التنموية للدولة، كالتغير المناخي والصحة والطاقة.

وهذا يفند مزاعم حكام قطر، بشأن تهديد برنامج الامارات للطاقة النووية السلمية، للأمن الاقليمي، حيث ارسلت وزارة الخارجية القطرية، رسالة إلى مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو، أعربت فيها عن مخاوفها من أن محطة “براكة” تشكل (تهديدا خطيرا للاستقرار الإقليمي والبيئة)، مطالبة الوكالة الدولية بوضع إطار عمل يخص الأمن النووي في الخليج.

فيما قال حمد الكعبي، مندوب الإمارات الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في بيان، ان بلاده تلتزم بما تعهدت به فيما يتعلق بأعلى معدلات الأمان النووي والأمن ومنع الانتشار.

وجاء اليوم، اعلان الهيئة الاتحادية للرقابة النووية بدولة الإمارات، ليؤكد نفي وجود أية مشاكل تتعلق بالسلامة بشأن المحطة النووية، التي تشيدها شركة الطاقة الكهربائية الكورية (كيبكو)، وستتولى تشغيلها شركة “إي دي إف” الفرنسية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *