الرئيسية / أخبار سوريا / تقرير حقوقي: الجيش التركي يتغاضى عن تجارة المخدرات في عفرين السورية

تقرير حقوقي: الجيش التركي يتغاضى عن تجارة المخدرات في عفرين السورية

تقرير حقوقي: الجيش التركي يروج تجارة المخدرات في عفرين السوريةتقرير حقوقي: الجيش التركي يتغاضى عن تجارة المخدرات في عفرين السورية

الاتحاد برس:

ذكر تقرير صادر عن /منظمة حقوق الإنسان في عفرين/، ان الفصائل التركية عمدت الى استخدام اساليب جديدة لارتكاب الانتهاكات بحق سكان المنطقة، تشبه ممارسات الاجهزة الأمنية للنظام السوري.

حيث عمدت الفصائل في الاشهر الاخيرة، الى إنتاج المخدرات وترويجها وتهريبها في منطقة عفرين، وأوضحت المنظمة، أن عناصر لـ “فصيل لواء صقور الشمال”، المسيطر على محور مزار النبي هوري، وصولا الى قرى في ناحيتي بلبل وشران، عمدوا الى زراعة القنب الهندي “الحشيش”، وذلك بتشجيع نازحي الغوطة بالمنطقة لزراعة المادة مناصفة.

وقالت المنظمة ان الجيش التركي المسيطر على عفرين يغض النظر عن هذه الممارسات بحق المواطنين، والتي تشجع على انحراف سلوك المدنيين بدفع الاهالي الى التورط في انتاج وصناعة المخدرات وترويجها.

وذكرت المنظمة ان قسم مكافحة المخدرات في ناحية بلبل القى القبض على نازح من الغوطة، بحوزته كميات من المخدرات والأسلحة والذخيرة، كذلك القي القبض في بلدة باسوطة، على كل من /حمزة بارود، فادي البطران، سامر الشمالي، حسن الهنداوي/، من عائدية فصيل “الحمزات”، بتهمة تهريب الدخان والمخدرات، عن طريق جبل الأحلام إلى بلدتي نبل والزهراء الخاضعتين للميليشيات الايرانية وقوات النظام.

ودعت منظمة حقوق الإنسان، ابناء عفرين كذلك اهالي الغوطة المرحلين اليها، الى الابتعاد عن هذه (التجارة السرطانية) ومحاربتها، لما لها من تأثير ضار على المجتمع المحلي، ونشر الرذيلة والجريمة بين الفئات الشبابية التي تكون صيدا سهلا امام شبكات مافيا، محمية من الفصائل التركية.

يذكر ان مدينة الباب الخاضعة ايضا للجيش التركي، شهدت في الايام القليلة الماضية، حركة احتجاج واسعة، نفذها الاهالي، بسبب اعتقال الفصائل التركية لـ (مجموعة امنية)، دفاعا عن عصابة تهريب مخدرات، كانت الـ ( مجموعة الامنية)، اشتبكت معها واحبطت عملية تهريب كانت تقوم بها لصالح الفصائل التركية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *