الرئيسية / أخبار سوريا / لافروف وجاوش أوغلو يلتقيان في أنطاليا والملف السوري أبرز مواضع النقاش

لافروف وجاوش أوغلو يلتقيان في أنطاليا والملف السوري أبرز مواضع النقاش

لافروف وجاوش أوغلو يلتقيان في أنطاليا والملف السوري أبرز مواضع النقاشلافروف وجاوش أوغلو يلتقيان في أنطاليا والملف السوري أبرز مواضع النقاش

الاتحاد برس:

اجتمع وزيرا الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو والروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة 29 آذار (مارس) في مدينة أنطاليا التركية، وعقد في ختام اجتماعهما مؤتمراً صحفياً تحدثا فيه عن أبرز نتائج المباحثات.

ونشرت وزارة الخارجية الروسية بياناً قبل اللقاء قالت فيه إن الوزيرين “سيناقشان الملف السوري وتحديداً قضايا تشمل الفصل بين الإرهابيين والمعارضة المعتدلة في محافظة إدلب وإطلاق عمل اللجنة الدستورية السورية في أسرع وقت”.

وتابعت الوزارة بأن “الأولوية في المفاوضات ستكون لقضايا التسوية السياسية، من خلال القضاء المشترك على العناصر الإرهابية وفصل الإرهابيين عن المعارضة المعتدلة في إدلب وإقامة حوار وطني شامل يستند إلى مبادئ القانون الدولي المعترف به عموما، وبصورة أساسية القرار رقم 2254”.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده لافروف وجاوش أوغلو عقب اللقاء، صرح وزير الخارجية الروسية بأن بلاده “تولي اهتماماً للتعاون (مع تركيا) في في سورية” مشيراً إلى ضرورة “تنفيذ القرار الأممي رقم 2254″، وأكد أن “صيغة أستانا تبقى الآلية الوحيدة الفعّالة في سورية رغم محاولات عرقلتها”، وقال إن الولايات المتحدة الأمريكية “تنتهك القرارات الدولية بشأن الجولان والملف النووي الإيراني وفنزويلا”.

وذكر لافروف أنه ناقش مع نظيره التركي “الوضع في القوقاز وأوكرانيا والبلقان”، وكشف أنهما وقعا “مذكرة خطة للعمل المشترك”، وأنهما اتفقا على تحسين “التعاون في مجالات عدة كالطاقة والسياحة بالإضافة للمجال العسكري”.

ومن جانبه وزير الخارجية التركي، مولود جاوش أوغلو، قال في المؤتمر الصحفي إن الأطراف الضامنة لمسار أستانا ستعلن “تشكيل اللجنة المعنية بصياغة دستور جديد لسورية في الفترة المقبلة”، وكرر انتقاد بلده لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الجولان معتبراً إياه “هدية انتخابية لنتنياهو”.

وبشأن العلاقات الثنائية بين تركيا وروسيا وبشكل خاص قضية صفقة منظومة “إس-400” قال جاوش أوغلو إن “معارضة بلد ثالث لاتفاقية مبرمة بين بلدين آخرين يعد خرقاً للقانون الدولي”، وتابع بأن “صفقة الدفاع مع روسيا لشراء نظام إس-400 الصاروخي مستمرة ونبحث مواعيد التسليم”.

واقتصادياً كشف جاوش أوغلو أنه ناقش مع نظيره الروسي “مسألة إعفاء التأشيرة لمواطني البلدين”، وقال إن ذلك “سوف يبدأ برفع التأشيرة عن رجال الأعمال والتجار” حالياً، وذكر أن لدى بلاده “هدف الوصول إلى 100 مليار دولار في حجم التبادل التجاري مع روسيا”، وقال إن “العام الماضي شهد ازدياد التبادل التجاري بنسبة 14%”.