الرئيسية / أخبار سوريا / أمن النظام يعتقل طفل درعا الذي اشعل شرارة الحراك السوري

أمن النظام يعتقل طفل درعا الذي اشعل شرارة الحراك السوري

أمن النظام يعتقل طفل درعا الذي اشعل شرارة الحراك السوري 

الاتحاد برس:

اقدمت الاجهزة الامنية في قوات النظام، على اعتقال الشاب (سامر الصياصنة) من اهالي محافظة درعا، أثناء قدومهِ مِن الشمال السوري إلى مسقط رأسه لتأمين عائلته وإيصالها إلى المحافظة.

و(الصياصنة) هو احد الاطفال الذين كتبوا شعارات مناوئة لرئيس النظام، على جدران إحدى المدارس في منطقة درعا البلد، ليكون سببا في اشتعال شرارة الحراك السوري في 2011.

حول ظروف اعتقاله، ذكرت صفحات معارضة، أن حاجزاً لـ”شعبة المخابرات العسكرية” في محيط العاصمة دمشق، اعتقله واقتاده إلى “الفرع 235” المعروف بـ “فرع فلسطين” سيئ الصيت، حيث يسعى عدداً مِن وجهاء درعا  لدى قادة “المصالحات” لإطلاق سراحه.

وكان (الصياصنة) هُجِرَ مع عائلته إلى الشمال السوري، في تموز العام 2018، ثم عاد الى درعا، بسبب الظروف المادية الصعبة في مخيمات الشمال، ذلك عقب حصوله على وعود مِن زعماء “المصالحات” في مدينة درعا، بمساعدته  في التوصل الى “تسوية” مع سلطات النظام بالميدنة، وعلى طريق العودة فقدت عائلته الاتصال به.

يذكر ان “الصياصنة” وعدد من أطفال درعا، تعرضوا للاعتقال بعد كتابتهم شعارات مناهضة لرئيس النظام، أبرزها “إجاك الدور يا دكتور”، ثم اطلق سراحهم، وقبل عام تقريباً، ظهر الطفل الذي اصبح شابا، في لقاء  متلفز، تحدث فيه عن تجربة اعتقاله واقرانه من اطفال درعا، إثر اندلاع ثورات الربيع العربي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *