الرئيسية / أخبار سوريا / إعدام شاب في دير الزور بعد عودته وإجراء “تسوية” مع النظام السوري

إعدام شاب في دير الزور بعد عودته وإجراء “تسوية” مع النظام السوري

إعدام شاب في دير الزور بعد عودته وإجراء “تسوية” مع النظام السوري

إعدام شاب في دير الزور بعد عودته وإجراء “تسوية” مع النظام السوري

الاتحاد برس:

أعدمت قوات النظام في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي الشاب “رائد لطوف سلوم المجبل” رمياً بالرصاص، بتهمة التعامل مع فصائل المعارضة بالشمال السوري.

وأفادت “شبكة دير الزور 24” أن قوات النظام أعدمت الشاب رغم حصوله على “بطاقة تسوية” وتلقيه تطمينات قبل عودته إلى المدينة، وذكرت أن جثة “المجبل” سُلّمت إلى أهله، وأوضحت أنه “قتل في سجون النظام”.

ولم يوضح المصدر مدة اعتقال الشاب والجهة التي نفذت عملية الاعتقال والإعدام، بينما أشار إلى تعدد حالات الاعتقال في صفوف الشباب العائدين إلى محافظة دير الزور، وذكر أن عمليات الاعتقال تتم “بحجج مختلفة منها وجود دعاوى قضائية”.

ولا تعتبر هذه الحالة الاولى من نوعها، إذ سبق أن اعتقلت قوات النظام واعدمت العديد من مقاتلي وقياديي فصائل المعارضة الذين أجروا مصالحات في أوقات سابقة، ولعل قصة “أبو بحر” في ريف دمشق أشهرها، إذ لم يشفع له ولصديقه الملقب بـ “المنشار” انخراطهما في صفوف “الدفاع الوطني” ومشاركتهما بمعارك قوات النظام، حيث اعتقلا وأعدما ميدانياً في سجن صيدنايا العسكري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *