الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / إمام أوغلو يؤكد أن الفارق بالأصوات بينه وبين مرشح حزب أردوغان في اسطنبول كبيراً

إمام أوغلو يؤكد أن الفارق بالأصوات بينه وبين مرشح حزب أردوغان في اسطنبول كبيراً

إمام أوغلو يؤكد أن الفارق بالأصوات بينه وبين مرشح حزب أردوغان في اسطنبول كبيراًإمام أوغلو يؤكد أن الفارق بالأصوات بينه وبين مرشح حزب أردوغان في اسطنبول كبيراً

الاتحاد برس:

اعلن إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، الفائز برئاسة بلدية اسطنبول بالانتخابات البلدية التي جرت في نهاية آذار الماضي بتركيا، اليوم الخميس، إن جزءا من إعادة فرز الأصوات اكتمل وإن الفارق بينه ومرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم لا يزال نحو 20 ألف صوت.

وكانت نتائج التصويت أظهرت فوز حزب الشعب الجمهوري، في العاصمة انقرة، واسطنبول العاصمة البشرية والاقتصادية والثقافية في البلاد، على حساب حزب العدالة والتنمية الحاكم، الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي يرفض الاقرار بهزيمته المدوية في اكبر المدن التركية.

وقال مرشح حزب العدالة والتنمية المهزوم في اسطنبول، بن علي يلدرم رئيس الوزراء السابق، ان منافسه أوغلو متقدم بفارق نحو 25 ألف وهو هامش ضئيل للغاية في مدينة يسكنها نحو 15 مليون نسمة.

وقدم الحزب الحاكم طعونا على نتائج الانتخابات في كل ضواحي اسطنبول وأنقرة، مدعيا إن النتيجة تأثرت بسبب الأصوات الباطلة ومخالفات انتخابية، وقررت اللجنة العليا للانتخابات يوم الأربعاء إعادة فرز الأصوات في 18 من أصل 39 حيا من أحياء اسطنبول، ويقول حزب اردوغان إن الفارق يتقلص مع استمرار فرز الأصوات.

كذلك قررت اللجنة إعادة فرز الأصوات في 11 حيا من احياء انقرة، التي فاز مرشح المعارضة منصور يافاش برئاسة بلديتها، متقدما على منافسه من حزب العدالة والتنمية الوزير السابق أوزهسكي.

ويستميت الحزب الحاكم في سبيل تعديل النتائج الأولية، حيث ان تثبيت فوز حزب الشعب الجمهوري، يعني سيطرته على ميزانيتي اسطنبول، العاصمة التجارية للبلاد، والعاصمة أنقرة واللتين تقدران إجمالا بنحو (5.79 مليار دولار) لعام 2019.

في وقت يؤكد الفائز إمام أوغلو ان النتائج لن تتغير، وان اسطنبول في انتظار من يخدمها، لذلك كل ما نريده هو أن نتسلم المسؤولية في أسرع وقت ممكن، أما ممثل حزب العدالة والتنمية في لجنة الانتخابات رجب أوزيل، يقول إن الهامش الذي تتقدم به المعارضة سيواصل التراجع وإن مرشح الحزب، بن علي يلدريم سيفوز في اسطنبول، منوها ان الحزب وسيطعن من أجل مراجعة ثانية أوسع نطاقا لجميع النتائج الخاصة بانقرة.

بالنسبة لنتائج الانتخابات في المنطقة الكردية شرق تركيا، كانت هيئة الانتخابات التركية قبلت كافة الطعون التي قدمها حزب العدالة والتنمية حتى قبل استكمال الأوراق الخاصة بالطلبات، لكنها بذات الوقت رفضت كافة طعون التي تقدم بها حزب الشعوب الديمقراطي- الكردي، الا ان حزب العدالة والتنمية فشل في تغيير النتائج في بلديات المدن الكردية “إيدر- سيرت- وان”، رغم ان فرق الأصوات كبير لصالح حزب الشعوب.

بالمقابل رفضت طعون حزب الشعوب، في مدينة موش، حيث فارق الأصوات 538 صوت، وفي مقاطعة ملازكرت كان الفارق 3 أصوات فقط، وفي تاتوان 295 صوتا، وكذا الامر في بلديات اخرى حصدها حزب اردوغان بفارق بسيط في الاصوات.

وتشير بيانات حزب الشعوب الى أن الكثير من الأصوات تم إبطالها عمداً، وان إعادة الفرز ستظهر خسارة حزب العدالة في كل هذه المناطق.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *