الرئيسية / أخبار سوريا / انباء عن نقل المكتب الاقليمي للشؤون الانسانية الخاص بسوريا من عمان الى دمشق

انباء عن نقل المكتب الاقليمي للشؤون الانسانية الخاص بسوريا من عمان الى دمشق

انباء عن نقل المكتب الاقليمي للشؤون الانسانية الخاص بسوريا من عمان الى دمشقانباء عن نقل المكتب الاقليمي للشؤون الانسانية الخاص بسوريا من عمان الى دمشق

الاتحاد برس:

تناقلت صفحات اعلامية سورية، اليوم السبت انباء تفيد بان الأمم المتحدة عازمة على نقل مكتبها الإقليمي لتنسيق الملف الإنساني السوري، من العاصمة الأردنية عمان، إلى العاصمة السورية دمشق، بذريعة تخفيف المصاريف، وسط معلومات من دمشق عن إجراء توسيع للمكتب.

وقالت مصادر محلية إن مارك لوكوك، منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ، قرر نقل إدارة الملف الإنساني من عمان إلى دمشق، وإغلاق المكتب الإقليمي في عمان، وتمّ تمرير القرار، بعد عرَض الأمر على الدول الداعمة، رغم اعتراض ممثلي بعض الدول، وان مكتب الأمم المتحدة بدمشق، اتخذ اجراءات لتوسيع عمله، وطلب موظفين جددًا، استعدادا لتسلم إدارة الملف الإنساني بالكامل.

وكان النظام السوري طالب بهذه الخطوة منذ سنوات، وفي حال حصولها، فإنها تحقق له دفعا سياسيا، كما تهدد بإمكانية حصوله على بيانات المنظمات السورية العاملة في الشمال السوري، حيث أن مكتب (أوتشا) في غازي عنتاب التركية سيكون تابعًا لمكتب الأمم المتحدة في دمشق.

ويؤثر ذلك على تقييم الاحتياجات، وكمية الدعم المقدم للمحتاجين في الشمال السوري، وان تم الاجراء قد يتوجب على المنظمات العاملة في الشمال السوري، فتح مكاتب في دمشق، و إجبارها على التنسيق مع مؤسسات النظام، وما في ذلك من تهديد لحياة العاملين في المنظمات، وعلى سير عملهم في الشمال السوري، خاصة ان النظام لاحق عشرات المدنيين المستفيدين من مساعدات المنظمة الدولية، في الجنوب السوري ومحيط العاصمة دمشق.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *