الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / ألمانية وزوجها استعبدا طفلة في العراق وتسببا بموتها عطشاً ومحاميتها يلديز!!

ألمانية وزوجها استعبدا طفلة في العراق وتسببا بموتها عطشاً ومحاميتها يلديز!!

ألمانية وزوجها استعبدا طفلة في العراق وتسببا بموتها عطشاً ومحاميتها يلديز!!ألمانية وزوجها استعبدا طفلة في العراق وتسببا بموتها عطشاً ومحاميتها يلديز!!

الاتحاد برس:

بدأت المحكمة الإقليمية العليا في مدينة ميونخ بمقاطعة بافاريا الألمانية اليوم الثلاثاء 9 نيسان (ابريل)، محاكمة إحدى “مهاجرات” تنظيم داعش الإرهابي، وذلك بعد عودتها من العراق إلى ألمانيا عبر تركيا.

ووجهت المحكمة إلى امرأة ألمانية تبلغ من العمر سبعةً وعشرين عاماً تهم “ارتكاب جرائم الحرب والقتل والانتماء لتنظيم إرهابي أجنبي”، ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن محامية المتهمة، سيدا باساي يلديز، قولها إن “موكلتها لا تعتزم التعليق على التهم الموجهة إليها”.

وحسب المصدر فإن “المهاجرة” الألمانية أقامت في العراق بين عامي 2014 و 2015، واشترت هي وزوجها طفلةً صغيرة من “سبايا” تنظيم داعش الإرهابي، واستعبادها.

ووفق ما ذكر الادعاء العام فإن تلك الفتاة مرضت فقيدها الرجل خارج المنزل وتركها لتموت عطشاً تحت أشعة الشمس، في حين تواجه “مهاجرة داعش” الألمانية جراء هذه الحادثة تهمة “القتل نتيجة الإغفال”!

وقالت الوكالة إن المتهمة ألقي القبض عليها في تركيا أواخر أيار (مايو) 2016 ورُحلّت إلى ألمانيا، ثم ألقي القبض عليها في مقاطعة بافاريا الصيف الماضي، لدى محاولتها مغادرة البلاد من أجل السفر إلى سورية.

وقد تأجلت محاكمة المرأة إلى التاسع والعشرين من شهر نيسان (ابريل) الجاري، بسبب العثور على والدة الطفلة ضحية استعباد تنظيم داعش، حيث ترغب بتقديم شهادتها للمحكمة، ومن المقرر أن تكون المحامية الأمريكية من أصول لبنانية أمل علم الدين كلوني، محامية الأم، لكنها لم تظهر في جلسة اليوم.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *