الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / الشرطة الالمانية تداهم مكاتب منظمات متهمة بدعم حركة حماس

الشرطة الالمانية تداهم مكاتب منظمات متهمة بدعم حركة حماس

الشرطة الالمانية تداهم مكاتب منظمات متهمة بدعم حركة حماسالشرطة الالمانية تداهم مكاتب منظمات متهمة بدعم حركة حماس

الاتحاد برس:

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية، في بيان لها ان قوات الشرطة داهمت مكاتب منظمات إسلامية، متهمة بتقديم الدعم لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” الفلسطينية، المدرجة على قائمة “المنظمات الإرهابية” خاصة الاتحاد الاوروبي.

وأشار البيان إلى أن المداهمات استهدفت، منظمتي “المقاومة العالمية- غوث” و”أنصار الدولية”، بدعوى جمع أموال لصالح حماس، وتقول هذه المنظمات في مواقعها الالكترونية، على إنها تنشط في جمع التبرعات، لصالح المواطنين، في قطاع غزة والصومال وسوريا ودول أخرى، ولكن وزارة الداخلية الالمانية تجد ان تلك المنظمات تقوم بحملات دعائية للحركة، تحت غطاء “مساعدات إنسانية”.

في هذا الصدد اوضح وزير الداخلية، هورست زيهوفر، في بيان رسمي إن كل من يدعم حركة حماس، خلف ستار المساعدات الإنسانية، يتجاهل القيم الأساسية للدستور الألماني، ويضعف الثقة في التزام الكثير من المنظمات الإغاثية.

وكانت حماس قدمت التماسا الى المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي، لشطب اسمها من القائمة السوداء للتنظيمات الإرهابية، الا انها ردت الطلب في كانون أول/ ديسمبر 2018، ومنذ هجمات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر 2001، في الولايات المتحدة، جمد الاتحاد الاوروبي أرصدة لحماس وعناصرها.

واعتبرت المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي قرارها بتجميد أموال الحركة بانه امر منطقي لا ينتهك حقوقها، والهدف من هذه الاجراءات هو مواجهة التهديدات، التي تشكلها الأعمال الإرهابية، على السلم والأمن الدوليين، وسبق للمحكمة انها الغت في عام 2014، حكما صدر عن محكمة أدنى لرفع اسم حماس من قائمة الإرهاب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *