الرئيسية / أخبار سوريا / وفاة امرأة بسبب مشاجرة افتعلها عناصر لقوات النظام بمشفى في قامشلو

وفاة امرأة بسبب مشاجرة افتعلها عناصر لقوات النظام بمشفى في قامشلو

وفاة امرأة بسبب مشاجرة افتعلها عناصر لقوات النظام بمشفى في قامشلو

الاتحاد برس:

اشعل عناصر لقوات النظام مشاجرة في مشفى بمدينة قامشلو/ قامشلي شمال شرق سوريا، تسببت بوفاة امرأة شابة كانت اثناء المشاجرة راقدة بالمشفى بعد خضوعها لعملية جراحية.

وكانت السيدة حنان صبري البالغة من العمر 27 عاما، نقلت من حي ميسلون الى مشفى (النور) الكائن بالمربع الامني الخاضع لقوات النظام في مدينة قامشلو/ قامشلي، لإجراء عملية جراحية لإزالة كيس مائي تشكل في أمعائها.

ونقلت صفحات محلية عن شقيق المرأة الذي كان برفقتها بالمشفى، انه بعد خروجها من العملية بحوالي 10 دقائق، افتعل عناصر تابعين لقوات النظام مشاجرة داخل المشفى على خلفية وفاة عنصر منهم كان يتلقى العلاج، حيث قامت عائلة المتوفى بتكسير وتحطيم موجودات المشفى ومعداته، ما ادى الى فرار الأطباء خوفاً على حياتهم، ونتيجة غياب الكوادر الصحية حدث اختلاط في الوضع الصحي للضحية حنان صبري، تسبب لها بنزيف داخلي، ادى الى وفاتها في الـ 10 من نيسان الجاري، وهي ام لطفلين.

تعليق واحد

  1. شكري شيخاني

    جهل وثقافة معفنة يحملها هؤلاء فاقدي الضمير الانسانس اينما وجدوا للاسف