الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العرب / المجلس العسكري الانتقالي في السودان: الكرة بملعب المعارضة وحزب المؤتمر الوطني

المجلس العسكري الانتقالي في السودان: الكرة بملعب المعارضة وحزب المؤتمر الوطني

المجلس العسكري الانتقالي في السودان: الكرة بملعب المعارضة وحزب المؤتمر الوطنيالمجلس العسكري الانتقالي في السودان: الكرة بملعب المعارضة وحزب المؤتمر الوطني

الاتحاد برس:

عقد المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان اليوم الأحد 14 نيسان (ابريل)، شمس الدين كباشي، مؤتمراً صحفياً قال فيه إن “كرة تشكيل الحكومة وتسمية رئيسها في ملعب القوى المعارضة”، وقال إن “اجتماع اليوم مع الأحزاب يهدف للاستماع لوجهات نظرها”.

وذلك بعد المطالب التي وجهتها قوى المعارضة وفي مقدمتها “تجمع المهنيين السودانيين” و “تجمع قوى الحرية والتغيير”، لتشكيل حكومة مدنية وتسليمها السلطة في البلاد، ورفض إشراف الجيش على الحياة السياسية.

وقال كباشي: “لو كنا نود أن نلجأ للقوة لما لجأنا إلى التغيير”، وأكد أن “حزب المؤتمر الوطني (الحزب الذي كان يترأسه عمر حسن البشير ويقود الحكم من خلاله) لن يشارك في الحكومة المقبلة”، وأشاد بالمبادرات التي قدمها “تجمع المهنيين”.

كما أعلن كباشي في مؤتمره الصحفي “إعفاء سفيري بلاده في واشنطن وجنيف من منصبيهما” وإحالة الرئيس السابق للمجلس الانتقالي العسكري عوض بن عوف ورئيس المخابرات صلاح قوش إلى التقاعد، وتعيين رئيس جديد لجهاز المخابرات والأمن.

وذكر كباشيأن السلطات “لن تفض اعتصام المحتجين بالقوة” ودعا إلى “عودة الحياة إلى طبيعتها”، وأعلن عزم المجلس على “إطلاق سراح جميع ضباط الأمن والجيش الذين شاركوا في الاحتجاجات”، مؤكداً أن “القوانين تكفل حرية التعبير لكنها لا تكفل الفوضى”، وأضاف أن هناك بعض المظاهر السلبية على الأرض ومنها “قفل الشوارع بالمتاريس”.

وأكد المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان بمؤتمره الصحفي على “إعادة هيكلة مفوضية مكافحة الفساد ومباشرتها لعملها فوراً”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *