الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / الادعاء العام الفرنسي يفتح تحقيقاً في حريق نوتردام واليونسكو تعلن استعدادها للترميم

الادعاء العام الفرنسي يفتح تحقيقاً في حريق نوتردام واليونسكو تعلن استعدادها للترميم

الادعاء العام الفرنسي يفتح تحقيقاً في حريق نوتردام وإنقاذ الكاتدرائية غير مؤكدالادعاء العام الفرنسي يفتح تحقيقاً في حريق نوتردام واليونسكو تعلن استعدادها للترميم

الاتحاد برس:

قال المتحدث باسم المدعي العام الفرنسي، إن الادعاء العام فتح تحقيقاً بالحريق الذي اندلع في “كاتدرائية نوتردام” التاريخية وسط العاصمة الفرنسية باريس، يوم الاثنين 15 نيسان (ابريل)، وذلك تزامناً مع وصول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته لموقع الحريق برفقة عمدة باريس، أني هيدالغو، ورئيس الوزراء إدوارد فيليب إضافة إلى المدعي العام.

وقالت هيئة الإطفاء الفرنسية إن الحريق اندلع في الطبقة العليا من الكاتدرائية، حيث تعذر حتى الآن تحديد مدى خطورته وإمكانية احتوائه وإخماده، وقال المتحدث باسم الكادترائية إن بدأ حوالي الساعة 4:50 بتوقيت غرينيتش، بينما أظهرت التسجيلات المتداولة التهام النيران لنسبة كبيرة من بناء الكاتدرائية حيث انهار سقفها وبرجها الأيقوني.

من جهتها المديرة العامة لمنظمة اليونيسكو، أودري أوزلاي، أكدت وقوف المنظمة “إلى جانب فرنسا لحماية وترميم هذا التراث الذي لا يقدر بثمن”، بينما قالت رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن “قلوبنا مع فرنسا في فاجعتها”، وقدم رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، عزاءه للفرنسيين، قائلاً على تويتر إن “كاتدرائية نوتردام في باريس هي كاتدرائية أوروبا جميعها”.

عربياً، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن “فقدان ذلك الأثر الإنساني العظيم خسارة فادحة لكل البشرية”، متمنياً “تدارك آثار هذه اللحظة الإنسانية بالغة التأثير بأسرع ما يُمكن”، أما رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري فقد وصف الحريق بأنه “كارثة تراثية وانسانية تفوق الوصف”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *