الرئيسية / الشرق الأوسط / بالصور: اكتشاف مقبرة جماعية لضحايا مجزرة ارتكبها النظام العراقي السابق بحق الكرد

بالصور: اكتشاف مقبرة جماعية لضحايا مجزرة ارتكبها النظام العراقي السابق بحق الكرد

بالصور: اكتشاف مقبرة جماعية ارتكبها النظام العراقي السابق بحق الكردبالصور: اكتشاف مقبرة جماعية لضحايا مجزرة ارتكبها النظام العراقي السابق بحق الكرد

الاتحاد برس:

اشار مكتب الرئيس العراقي برهم صالح، إن المقبرة التي عثر عليها مؤخراً في منطقة صحراوية جنوب العراق، تبعد نحو 170 كيلومتراً إلى الغرب من مدينة السماوة، تضم رفات عشرات الكرد الذين قضوا على يد قوات صدام حسين رئيس النظام العراقي البائد في مجزرة واحدة.

وقال صالح، الذي حضر عمليات الكشف عن المقبرة، إن على بلاده ألا تنسى أبداً الجرائم التي ارتكبها صدام حسين أو السماح لحزب البعث بالعودة.

وكان رئيس النظام العراقي البائد، اطلق في 1988 عملية إبادة جماعية واسعة النطاق ضد الكرد، تحت اسم /حملة الأنفال/، نسبة للسورة رقم 8 من القرآن الكريم، و‹الأنفال› تتحدث عن تقسيم الغنائم بين المسلمين.

وذهب في هذه العملية، ما يصل إلى 180 ألف ضحية من ابناء الشعب الكردي، وذلك بنقل اسر كاملة “اطفال، نساء، شيوخ” من كردستان الى صحراء جنوب العراق ودفنهم احياء بمقابر جماعية، كذلك استخدام السلاح الكيماوي لضرب مدينة /حلبجة/، ناهيك عن محو 5000قرية كردية وتشريد الاهالي.

حيث اوكل صدام المهمة الى علي حسن المجيد (علي الكيمياوي)، الحاكم العسكري انذاك للمنطقة، اما التنفيذ فوقع على عاتق سلطان هاشم وزير الدفاع بحكومة العهد البائد.

وبعد سقوط نظام صدام في 2003، أصدرت المحكمة الجنائية العراقية العليا الخاصة بجرائم الأنفال، في 24يونيو/ حزيران 2007، أحكاماً بالإعدام والسجن المؤبد على متهمين في قضية الأنفال، وعلى رأسهم شنق علي حسن المجيد وسلطان هاشم وحسين رشيد التكريتي معاون رئيس أركان الجيش.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *