الرئيسية / أخبار سوريا / رفات اشهر جاسوس اسرائيلي على الطريق من دمشق الى تل ابيب

رفات اشهر جاسوس اسرائيلي على الطريق من دمشق الى تل ابيب

رفات اشهر جاسوس اسرائيلي على الطريق من دمشق الى تل ابيبرفات اشهر جاسوس اسرائيلي على الطريق من دمشق الى تل ابيب

الاتحاد برس:

زار وفد روسي العاصمة السورية دمشق مؤخرا، ثم غادر وهو يحمل تابوتا يضم رفات الجاسوس الاسرائيلي /ايلي كوهين/، الذي اشتهر في حقبة الستينات من القرن الماضي، باختراقه القيادة السورية حينذاك من اعلى المستويات.

في هذا الصدد لم تعلق الدوائر الاسرائيلية الرسمية على الخبر، لكن مراسل القناة الإسرائيلية الثانية، يارون أفراهام، اشار الى إن النشر بشأن قضية الجاسوس /كوهين/، لم يعد ممنوعا في الوقت الحالي.

ونقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” الاسرائيلية عن تقارير سورية، ان رفات/كوهين/، الذي أُعدم في دمشق سنة 1965 في طريقها من دمشق لإسرائيل، وقالت الاستخبارات الإسرائيلية- الموساد، الخميس الماضي، إنه تمكن في وقت سابق من استعادة ساعة الجاسوس، الذي أعدم شنقا بتهمة التجسس في سوريا.

واكد رئيس الموساد يوسي كوهين، على انه جهازه تمكن هذا العام في ختام عملية ناجحة، ان يحدد مكان الساعة التي كان إيلي كوهين يضعها في سوريا حتى يوم القبض عليه، وإعادتها إلى إسرائيل.

وكانت المعلومات المهمة التي حصل عليها /كوهين/ ساهمت في احتلال اسرائيل لمرتفعات الجولان السورية في حرب 1967.

ولم تستجب الحكومات السورية المتعاقبة، التي لم توقع اتفاقية سلام مع إسرائيل، لمطالب إعادة رفات /كوهين/ الى بلاده لأسباب إنسانية.

يذكر ان اسرائيل نجحت وقت سابق من نيسان/ أبريل الجاري، في استعادة رفات الجندي زخاري بوميل، والذي فقد منذ معركة السلطان يعقوب 1982، واعلن الجيش الاسرائيلي انه ملتزم بمواصلة الجهود للعثور على جميع جنوده المفقودين الذين لا يعرف مكان دفنهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *