الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العرب / غضب كبير في الجزائر بعد تعرية ناشطات في مركز للشرطة

غضب كبير في الجزائر بعد تعرية ناشطات في مركز للشرطة

غضب كبير في الجزائر بعد تعرية ناشطات في مركز للشرطةغضب كبير في الجزائر بعد تعرية ناشطات في مركز للشرطة

الاتحاد برس:

اوقفت قوات الشرطة الجزائرية عددا من الناشطات، اثناء استعدادهن للمشاركة في تظاهرة احتجاجية ضد الاساليب القمعية التي تتبعها الاجهزة الامنية ضد المتظاهرين.

واثناء توقيف الناشطات في مركز للشرطة في العاصمة الجزائر، تم تجريد 4 منهن من ملابسهن، ما ادى الى غضب واسع بين الجزائريين، في حين المديرية العامة للامن الوطني كذبت الامر.

ولكن احدى الناشطات اللواتي اجبرن على التعري داخل مركز الشرطة، ظهرت في مقطع فيديو لتؤكد الحادثة، موضحة ان امرأة بلباس مدني طلبت ان تفتشها داخل قسم الشرطة، وذلك بنزع معطفها وحذائها، ثم طلبت منها نزع قميصها وسروالها، الى ملابسها الداخلية، واضافت الناشطة انها انصاعت للأمر ولم يبقى على جسدها سوى لباس داخلي واحد.

حيث شهد الحراك الجزائري في اسبوعه الـ 8 تغيرا في تعامل القوى الامنية مع المتظاهرين، ودخلت في مناوشات عنيفة معهم، واعتقلت خلال الاحتجاجات حوالي 100 متظاهرا.

وقالت سيدة جزائرية، انها لا تشعر بالامان حين تسير في الشارع برفقة ابنائها، مضيفة ان ذلك يعني انها ليست في بلدها، بل غريبة متطفلة, وتساءل البعض عن اسباب تغير تعاطي الاجهزة الامنية مع الحراك السلمي.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *