الرئيسية / أخبار سوريا / تعرف على اوضاع المناطق السورية من حيث توفر المحروقات واسعارها

تعرف على اوضاع المناطق السورية من حيث توفر المحروقات واسعارها

تعرف على اوضاع المناطق السورية من حيث توفر المحروقات واسعارها

الاتحاد برس:

تشهد المناطق السورية الخاضعة لسيطرة قوات النظام وحلفائه الايرانيين والروس، ازمات خانقة في توفير المحروقات، إذ الى جانب ازمة الغاز المزمنة، تعاني مختلف مناطق النظام حاليا من شح كبير في مادتي البنزين والمازوت، تعجز حكومة النظام عن ايجاد حلول قريبة لهذه الازمات.

وادى عدم توفر المحروقات الى ارتفاع كبير بأسعارها، و بيع القليل المتوفر منها في السوق السوداء، بمناطق النظام، اما في المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش التركي بالشمال السوري، هناك ايضا شح بالمحروقات وارتفاع في اسعارها، بدرجة اخف قليلا من مناطق النظام.

اما بالنسبة لمنطقة الادارة الذاتية شمال وشرق سوريا، الخاضعة لمجلس سوريا الديمقراطية- مسد، فوضع المحروقات من حيث توفرها واسعارها افضل قياسا الى المنطقتين السابقتين.

وهذه نشرة بقائمة الاسعار التقريبية النظامية بالمناطق الثلاثة، والقائمة لا تشمل اسعار البيع في السوق السوداء والتي تكون اعلى بكثير من الاسعار النظامية:

اولا- في مناطق الادارة الذاتية:
سعرة جرة الغاز: 3000-5000 ل.س
سعر ليتر البنزين : 280 ل.س
سعر ليتر المازوت: 200 ل.س

ثانيا- في مناطق السيطرة التركية:
سعرة جرة الغاز: 5500 ل.س
سعر ليتر البنزين : 400 ل.س
سعر ليتر المازوت: 350 ل.س

ثالثا- في مناطق النظام:
سعرة جرة الغاز: 25000 ل.س
سعر ليتر البنزين : 1000-2000 ل.س
سعر ليتر المازوت: 450 ل.س

يشار الى ان القسم الاكبر من حقول النفط والغاز تقع في المنطقة الكردية شمال شرق سوريا، والمنطقة الشرقية لدير الزور شرق الفرات، الخاضعتين لـ “مسد”، حيث اقامت الادارة الذاتية مصاف محلية لتكرير النفط في الحسكة، كذلك هناك اعداد من الحراقات لتكرير النفط بوسائل بدائية.

من ناحية الامدادات اللوجستية، تعتمد الفصائل التركية في توفير المحروقات على الشحنات القادمة من تركيا، وكان النظام يعتمد على الامدادات الايرانية، المغلقة حاليا بفعل العقوبات الامريكية، اما الادارة الذاتية اضافة الى الموارد المحلية، يمكنها التزود بالمحروقات من اقليم كردستان- العراق عند الحاجة، وهذا يجعل وضع المنطقة افضل من مناطق النظام والاتراك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *