الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / قال إن مردود صادرات النفط سيصبح صفراً.. وزير الخارجية الأمريكي يعلن تشديد العقوبات على إيران

قال إن مردود صادرات النفط سيصبح صفراً.. وزير الخارجية الأمريكي يعلن تشديد العقوبات على إيران

قال إن مردود صادرات النفط سيصبح صفراً.. وزير الخارجية الأمريكي يعلن تشديد العقوبات على إيرانقال إن مردود صادرات النفط سيصبح صفراً.. وزير الخارجية الأمريكي يعلن تشديد العقوبات على إيران

الاتحاد برس:

عقد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بعد ظهر اليوم الاثنين 22 نيسان (ابريل)، مؤتمراً صحفياً في مقر وزارته بالعاصمة الأمريكية واشنطن، وأعلن فيه عدم تمديد الإعفاءات الممنوحة لبعض الدول من حظر تصدير النفط الإيراني، وأكد عزم إدارة الرئيس ترامب تشديد العقوبات على طهران إلى حين تنفيذ الشروط المطلوبة منها.

واستهل بومبيو مؤتمره الصحفي بتقديم العزاء بضحايا الهجمات الإرهابية في سريلانكا التي أودت بحياة المئات، وأشار إلى وجود بعض المواطنين الأمريكيين في صفوف الضحايا.

وقال بومبيو إن الرئيس دونالد ترامب أقر “أقوى عقوبات على إيران، من أجل حرمان نظامها من أدواته لتهديد دول الجوار” من مصادر الدخل، وأكد إنهاء إعفاءات بعض الدول من استيراد النفط الإيراني وذكر أن إدارة الرئيس ترامب تعمل على “وقف كل صادرات النفط الإيرانية وتعويض أي نقص في سوق النفط العالمي”، وذلك من خلال التنسيق مع شركاء الولايات المتحدة، مؤكداً أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة أكدتها استعدادهما لسد “أي نقص في السوق بسبب العقوبات على النفط الإيراني”.

وأكد بومبيو أن الولايات المتحدة “ستستمر في فرض العقوبات على إيران”، وأن “أي دولة تعمل معها ستواجه المساءلة”، وذكر أن ثمانين بالمائة من عائدات الصادرات الإيرانية هي من النفط، وقال إن الإدارة الأمريكية “سبق أن أوضحت للنظام الإيراني بأنها سترد بشكل مناسب وجدي”، وكشف أن الهدف حالياً هو “الوصول بالصادرات الإيرانية من النفط إلى المستوى صفر”، وذلك في سبيل “التصدي للتطرف بكل أشكاله”، خصوصاً ذلك المدعوم من قبل طهران، وأشار إلى أن “أرباح النفط الذي تصدره إيران يتحول لتمويل أنشطتها” في المنطقة والعالم”.

وقال بومبيو في مؤتمره الصحفي إن “الهدف من العقوبات دفع النظام في إيران لتغيير سلوكه”، مؤكداً أن “الولايات المتحدة تريد حياة أفضل للشعب الإيراني” وأنها “لا تدعم أي جماعات إيرانية معارضة في الخارج”، وأكد أن الإدارة الأمريكية “لن تدعم أي مجموعة في الخارج لكنها تدعم فقط الشعب الإيراني”،

وكشف بومبيو أن الإدارة الأمريكية حددت اثني عشر مطلباً من إيران، إن التزمت بها رفعت عنها العقوبات، وأكد أن “أي اعتداء على الولايات المتحدة سيُرد عليه بصرامة”، وطالب إيران بوقف “البرامج الصاروخية ودعم الإرهاب”، موضحاً أن قدرة طهران على إثارة الفوضى في العالم قد تراجعت كثيراً جراء العقوبات الامريكية، وحدد الثاني من شهر أيار (مايو) القادم موعداً لإنهاء إعفاءات الدول التي استمرت في استيراد النفط الإيراني، وأن هذا الإنهاء يعني “حرمان طهران من 10 مليارات دولار على الأقل”، مهدداً بفرض العقوبات والمساءلة على كل من لا يلتزم بالعقوبات الأمريكية على إيران.

وتابع بومبيو أن “طهران إن لم تنفذ مطالب الولايات المتحدة الأمريكية فإن العقوبات عليها سوف تستمر”، مؤكداً مساندة ثمانين دولة لواشنطن في “حربها على التطرف والإرهاب”.

ودخل الحظر الأمريكي على تصدير النفط الإيراني حيز التنفيذ مطلع تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الماضي 2018، واستثنت الولايات المتحدة ثمانية دول من ذلك الحظر هي اليابان وكوريا الجنوبية والصين والهند وتركيا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *