الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العرب / المجلس العسكري الانتقالي في السودان يؤكد مواصلة الحوار لتشكيل حكومة كفاءات وطنية

المجلس العسكري الانتقالي في السودان يؤكد مواصلة الحوار لتشكيل حكومة كفاءات وطنية

المجلس العسكري الانتقالي في السودان يؤكد مواصلة الحوار لتشكيل حكومة كفاءات وطنيةالمجلس العسكري الانتقالي في السودان يؤكد مواصلة الحوار لتشكيل حكومة كفاءات وطنية

الاتحاد برس:

التقى الفريق الركن شمس الدين كباشي الناطق باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، اليوم الثلاثاء 30 نيسان (إبريل)، بمبعوث الاتحاد الإفريقي، محمد الحسن ليباد، بحضور الفريق الركن ياسر عبد الرحمن العطا عضو المجلس العسكري الانتقالي.

وبحث الجانبان الخطوات التي اتخذت في طريق التفاوض مع ممثلي “قوى الحرية والتغيير”، وذلك منذ زيارة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي للسودان.

وأكد كباشي ثقة المجلس في الاتحاد الإفريقي والعمل تحت مظلته ضمن جهوده في مساعدة السودان لتجاوز الوضع الراهن، وأكد التزام المجلس العسكري الانتقالي في مواصلة الحوار والتواصل مع جميع الأطراف.

بينما أكد مبعوث الاتحاد الإفريقي أن مهمته تتمثل في مساعدة السودان بالتوصل إلى الحلول التي يصنعها السودانيون بأنفسهم، منوهاً إلى قدرتهم في ذلك.

مؤتمر صحفي للمجلس العسكري

وعقد محمد حميدتي، نائب رئيس المجلس الانتقالي في السودان، في وقت سابق اليوم الثلاثاء مؤتمراً صحفياً أكد فيه استجابة المجلس للمطالب بتشكيل حكومة كفاءات وطنية، وقال: “لا نقبل أيّ فوضى أو تفلت أو اعتداء على المواطنين وسنتعامل بالحزم اللازم وفق القانون، ونحن في شراكة مع قوى الحرية لنقل البلاد إلى دولة ديمقراطية”.

وأشار حميدتي إلى أن “أعمال سلب ونهب وتخريب ممنهجة تُمارس في الشارع، حيث تم الاعتداء على مكاتب الأمن السوداني وعلى قادة أمنيين “، وتابع بأن “قوى الحراك تقطع الطرق أمام حركة الوقود للتضييق على المواطنين، وعلى قوى التغيير الجلوس للتفاوض”، وأضاف أن للمجلس “واجب أخلاقي تجاه الشعب السوداني ونقله لدولة ديمقراطية” وأن رغبته تكمن في “الوصول لحل عادل وسريع نظراً للظروف الراهنة”.

واستطرد حميدتي بالقول إن المجلس العسكري الانتقالي يسعى إلى “الانتقال بالثورة من مرحلة الانتصار إلى بناء الدولة”، مؤكداً انحياز المجلس “للثورة التي تعطي الأمل لكل السودانيين”، وأن المجلس “جزء من الثورة وليس من النظام البائد”، وشدد على أن الجيش لا يود “المساس بالاعتصام ولكن حركة القطارات يجب أن تستمر” مجدداً موقف المجلس العسكري الانتقالي بعدم قبول “استمرار إغلاق الطرقات وتعطيل حياة المواطنين، وأي تصرفات خارج القانون وأجهزة الدولة تعمل بفاعلية، ولا أن يقوم أي مواطن بأخذ حقه بيده والجميع يحصلون على حقوقهم بالقانون”.

سقف مرتفع للحوار ولكن

وأكد محمد حميدتي، نائب المجلس العسكري الانتقالي في مؤتمره الصحفي على وجود اتصالات مع جميع الحركات في البلاد.

وكشف أن “الحركات المسلحة موجودة ضمن المتظاهرين وبين قوى الحراك الشعبي”، موضحاً أن المجلس مستعد للحوار مع “الحركات المسلحة التي سبق وقاتلت الجيش”، مشيراً إلى “التنازلات الكثيرة التي قدمها المجلس حفاظاً على النسيج الاجتماعي”.

واستدرك حميدتي بأن “لصبر المجلس حدود”، داعياً “المتظاهرين إلى تغليب مصلحة المواطنين”، منوهاً إلى قيام المجلس بمهام “إدارة الدولة بكافة قطاعاتها” في الوقت الحالي وفي ظل الظروف الراهنة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *