الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العرب / مظاهرات عمالية في موريتانيا للمطالبة برفع الاجور

مظاهرات عمالية في موريتانيا للمطالبة برفع الاجور

مظاهرات عمالية في موريتانيا للمطالبة برفع الاجورمظاهرات عمالية في موريتانيا للمطالبة برفع الاجور

الاتحاد برس:

خرج آلاف العمال بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، ومدن اخرى في البلاد، بمسيرات اليوم الاربعاء، بمناسبة عيد العمال العالمي، للمطالبة برفع أجورهم.

وجاب المتظاهرون شوارع رئيسية في العاصمة، مرددين هتافات بتحسين ظروف العمال، وكانت البلاد شهدت مسيرات مماثلة مؤخرا، ورفع المشاركون لافتات تدعو الحكومة للعمل من أجل رفع أجور العمال في البلاد.

وقال الأمين العام للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا (كبرى النقابات العمالية)، عبد الله ولد محمد، في تصريح لوكالة الاناضول التركية إن الاحتفال بعيد العمال هذا العام يأتي في ظروف صعبة يمر بها العمال في موريتانيا جراء تدني الأجور وارتفاع الأسعار.

واضاف الزعيم النقابي، أن الأوضاع “المزرية” التي يعيشها لآلاف العمال كانت السبب في سلسة إضرابات شهدتها البلاد خلال الأسابيع الماضية في قطاعات المعادن والتعليم والصحة، وحذّر من استمرار خرق الحكومة لقوانين الشغل في البلد، مشددا على ضرورة إيجاد حلول للأوضاع الصعبة التي يمر بها العمال.

والى جانب احتجاجات العمال، شهدت موريتانيا في الأسابيع الماضية، وقفات نظمها الأطباء متهمين وزارة الصحة بخرق اتفاق أبرمته معهم العام الماضي، كما نظم أساتذة التعليم الثانوي وقفات وإضرابات جزئية للمطالبة بتحسين ظروفهم.

وفي كلمة بمناسبة اليوم العالمي للعمال، بثها التلفزيون الرسمي، اكد وزير الوظيفة العمومية والشغل سيدنا عالي ولد محمد خونا، على أن الحكومة عملت على إصدار بعض النصوص التنظيمية المطبقة لمدونة الشغل، تتضمن قوانين العمل وعلاقة العمال بالمشغلين، مضيفا إن الحكومة بذلت جهودا كبيرة لتحسين ظروف العمال ومواجهة البطالة في صفوف الشباب.

واشار الوزير الى انه تمت المصادقة مؤخرا على النظام الخاص بعقود الدولة، مبينا ان الأمر ساهم في حل مشكلة مجموعة كبيرة من العاملين في القطاع العام، وتابع بالقول: “تواصلت أيضا جهود التحسين المستمرة للخدمات في مجال الضمان الاجتماعي والصحي للعمال وأسرهم”، لافتا الى سعي الحكومة لاكتتاب زهاء ثلاثة آلاف عامل في القطاع العام مساهمة في محاربة البطالة وتعزيزا لقدرات الإدارة العمومية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *