الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العرب / قصف متبادل بين اسرائيل وحماس وتركيا تندد باستهداف مكتب الاناضول في غزة

قصف متبادل بين اسرائيل وحماس وتركيا تندد باستهداف مكتب الاناضول في غزة

قصف متبادل بين اسرائيل وحماس وتركيا تندد باستهداف مكتب الاناضول في غزة

الاتحاد برس:

خلفت الغارات الاسرائيلية العنيفة على قطاع غزة بالأراضي الفلسطينية، دمار كبيرا امس السبت، شوهدت اثاره صباح اليوم الأحد، وشمل الدمار ابنية سكنية ومحال تجارية اضافة الى بناء يضم مكاتب لوكالة الاناضول التركية ومراسلي التلفزيون التركي الرسمي.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي، اليوم الأحد، إن الطائرات الإسرائيلية الحربية والآليات المدفعية قصفت، منذ السبت، نحو 200 هدف مدني في مناطق متفرقة من القطاع، اسفرت عن تدمير 7 بنايات سكنية بشكل كامل، واستهداف 4 منازل ومحيطها بالصواريخ، وتدمير مسجد “المصطفى” بمخيم الشاطئ، واستهداف 3 ورش حدادة، والإغارة على 30 أرض زراعية، وقصف 21 موقعا عسكريا و17 مرصدا يتبع للفصائل.

كما قتل 7 فلسطينيين بينهم سيدة حامل، وجرح 47 آخرين، جراء الغارات الإسرائيلية ؛ فيما قُتل إسرائيلي، إثر سقوط صاروخ أُطلق من غزة، على منزل، في مدينة عسقلان.

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان إنه قصف الليلة الماضية نحو 60 هدف في قطاع غزة، وأشار في بيان سابق أن نحو 250 صاروخا أُطلقتها الفصائل الفلسطينية من غزة باتجاه البلدات والمدن الإسرائيلية المحاذية للقطاع.

وكان التصعيد، بدأ يوم الجمعة بعدما قتل الجيش الإسرائيلي 4 فلسطينيين وأصاب 51 آخرين، جراء قصفه موقعا لحركة “حماس”، واعتداء قواته على متظاهرين مشاركين في فعاليات مسيرة العودة، فيما ترد “غرفة العمليات المشتركة” للفصائل بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

وادانت الحكومة التركية، تدمير القصف الاسرائيلي لمكاتب مراسليها في غزة، حيث ندد فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي، باستهداف مقاتلات إسرائيلية مبنى من 7 طوابق يضم مكتب وكالة “الأناضول” بـ5 صواريخ، ما تسبب في تدميره بالكامل، دون وقوع إصابات بين موظفي الوكالة.