الرئيسية / الشرق الأوسط / ماذا أبلغ بومبيو المسؤولين العراقيين في زيارته المفاجئة؟

ماذا أبلغ بومبيو المسؤولين العراقيين في زيارته المفاجئة؟

ماذا أبلغ بومبيو المسؤولين العراقيين في زيارته المفاجئة؟ماذا أبلغ بومبيو المسؤولين العراقيين في زيارته المفاجئة؟

الاتحاد برس:

زار وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مساء أمس الثلاثاء العاصمة العراقية بغداد، بزيارة غير معلنٍ عنها واستمرت لأربع ساعات فقط، اجتمع خلالها مع الرئيس برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي وآخرين من كبار المسؤولين في الحكومة العراقية.

وبحث بومبيو مع مستضيفيه “أمن الأمريكيين في العراق وتوضيح المخاوف الأمنية الأمريكية في ظل الأنشطة الإيرانية المتزايدة في المنطقة”، وربطت وكالة رويترز بين الزيارة وبين بيان مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، جون بولتون، الذي قال فيه إن بلاده نشرت حاملة الطائرات الهجومية في الشرق الأوسط بالإضافة لقوة من القاذفات الاستراتيجية بسبب “الخطر الحقيقي الذي يشكله النظام الإيراني وقواته”.

ومنذ انسحابها أحادياً من الاتفاق الدولي بشأن الملف النووي الإيراني، كثفت الولايات المتحدة الأمريكية عقوباتها على طهران، وأوقفت مطلع الشهر الجاري الاستثناءات التي منحتها لثمان دولٍ بشأن حظر استيراد النفط الإيراني، وذلك بهدف “تصفير الإيرادات الإيرانية”، إضافة إلى تصنيف ميليشيات الحرس الثوري الإيرانية على قوائم التنظيمات الإرهابية الاجنبية لدى واشنطن.

وفي تصريح صحفي بعد لقائه رئيس الوزراء العراقي، قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو: “تحدثنا معهم عن أهمية أن يضمن العراق قدرته على حماية الأمريكيين في بلادهم بالشكل المناسب”، وأوضح أن الهدف إطلاع المسؤولين العراقيين على “الخطر المتزايد الذي رصدته واشنطن”، واستدرك بأن بلاده “لا تريد تدخل أي طرف في بلادهم وحتماً ليس عن طريق مهاجمة دولة أخرى داخل العراق”.

من جانبه، رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، قال في بيان صدر عن مكتبه اليوم الأربعاء إن “العراق مستمر بسياسته المتوازنة التي تبني جسور الصداقة والتعاون مع جميع الأصدقاء والجيران ومنهم الجارة إيران”، رغم أن الولايات المتحدة شريك هام واستراتيجي للعراق على حد وصفه، وتابع بأن “العراق يبني علاقاته بالجميع على أساس وضع مصالح العراق أولاً”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *