الرئيسية / أخبار سوريا / التصعيد العسكري بشمال غرب سوريا يبلغ ذروته

التصعيد العسكري بشمال غرب سوريا يبلغ ذروته

التصعيد العسكري بشمال غرب سوريا يبلغ ذروتهالتصعيد العسكري بشمال غرب سوريا يبلغ ذروته

الاتحاد برس:

دارت معارك عنيفة، اليوم السبت، على جبهات ريف حماة الغربي، بين جبهة النصرة والفصائل من جهة وقوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة اخرى، لمنع تقدم الفريق الاخير في هذه المحاور، ومحاولة استرداد ما سيطر عليها بالأيام الاخيرة.

وأعلن فصيل (جيش النصر) تدمير عربة عسكرية لقوَّات النظام بصاروخ م. د. على محور قرية “المستريحة” في سهل الغاب غربي حماة.

من جهتها خاضت جبهة النصرة مواجهات حامية، ضد قوات النظام وميليشياته لصد تقدم قوات النظام على محور “حرش الكركات” في جبل شحشبو غربي حماة، عقب سيطرتها على قرية “الشريعة”، حيث باتت على مقربة من نقطة المراقبة التركية في قرية “شير مغار” مسافة 6 /كم، إثر تقدمها على حساب النصرة في المنطقة خلال اليومين الماضيين.

وتزامناً مع المعارك البرية، شن الطيران الحربي للنظام وحليفه الروسي، غارات هي الاعنف منذ بدء التصعيد في مناطق متفرقة في محافظتي ادلب وحماة، إذ سجل تحليق مكثف للطائرات الروسية، الليلة الماضية في سماء المنطقة، ونفذت 6 غارات ليلية على الهبيط ، و3 على أطراف كفرنبل، وغارتين لكل من الفطيرة ومنطقة وادي مرتحون وأطراف معرة حرمة وقرية البارة والحويز.

فيما ألقى الطيران المروحي 4 براميل متفجرة فجر اليوم على مواقع قرب بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، و 3 مثلها على أطراف قرية معرزيتا، والقيت براميل متفجرة على اطراف كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي.

بينما استهدفت طائرات النظام، فجر اليوم مناطق متفرقة في بلدة الهبيط جنوب إدلب، بالإضافة لغارات بعد منتصف الليل على أماكن في مدينة خان شيخون، إضافة إطلاق قرابة 25 قذيفة صاروخية على محيط مدينة خان شيخون، التفاحية و جبل الأكراد، كما طال القصف في بلدة اللطامنة بالقطاع الشمالي من الريف الحموي.

وذهب المزيد من المدنيين قتلى وجرحى، في المعارك الدائرة، إضافة إلى نزوح مئات الاسر من مناطق الاشتباك، حيث ارتفع عدد القتلى إلى 264 شخصا، منذُ بدء التصعيد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *