الرئيسية / الشرق الأوسط / شرطة كركوك تثير استغراب الاهالي بعد إعلانها حملة شعواء على البرمودا

شرطة كركوك تثير استغراب الاهالي بعد إعلانها حملة شعواء على البرمودا

شرطة كركوك تثير استغراب الاهالي بعد إعلانها حملة شعواء على البرموداشرطة كركوك تثير استغراب الاهالي بعد إعلانها حملة شعواء على البرمودا

الاتحاد برس:

أعرب العديد من المواطنين في مدينة كركوك شمال شرق العراق، عن استغرابهم من شن شرطة المدينة حملة شعواء على الشبان الذين يرتدون سراويل قصيرة /برمودا/، متسائلين عن سر غضب شرطة كركوك من السراويل القصيرة.

حيث وجهت مديرية شرطة محافظة كركوك، المشهورة بتنوعها القومي والديني والثقافي، تعليمات بتقييد عدد من الظواهر الاجتماعية، منها منع ارتداء ملابس غير لائقة وعلى رأسها مكافحة المغضوب عليه / البرمودا/.

اضافة الى ذلك قررت مديرية الشرطة، حظر قيادة الدراجات النارية في ساعات محددة من الـ 19:00 وحتى 05:00، ويستثنى من ذلك حركة دراجات خدمة توصيل الطلبات.

عن اسباب ملاحقة الشبان الذين يرتدون السراويل القصيرة، في الأماكن العامة، ذكرت الشرطة، ان /البرمودا/ من الملابس غير اللائقة، فيما قال بعض الشبان ان الشرطة تجد في السراويل القصيرة، والعياذ بالله من ازياء (المخنثين).

في هذا الصدد، نقل موقع باسنيوز، عن المتحدث باسم شرطة كركوك، أفراسياوا كامل، أن حملة اعتقال مرتدي /البرمودا/ مستمرة حتى نهاية شهر رمضان، ومن ثم تقرر قيادة عمليات كركوك، استمرار الحملة أو إيقافها، مشيرا إلى عدم توفر حصيلة رسمية بشأن اعتقال الشبان مقترفي جريمة ارتداء /البرمودا/.

يذكر ان مدينة كركوك كانت تخضع لإدارة اقليم كردستان- العراق، بين 2014- 2017، ثم دخلت اليها ميليشيات الحشد الشعبي، بدعم من الحرس الثوري الايراني، والجيش العراقي، واصبحت المدينة تحت إدارة تيارات شيعية متشددة، ربما تكون وراء الحملة على المجرم /برمودا/.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *