الرئيسية / الشرق الأوسط / الخارجية الامريكية تأمر بعض موظفيها بمغادرة العراق والجيش الالماني يوقف علميات التدريب هناك

الخارجية الامريكية تأمر بعض موظفيها بمغادرة العراق والجيش الالماني يوقف علميات التدريب هناك

الخارجية الامريكية تأمر بعض موظفيها بمغادرة العراق والجيش الالماني يوقف علميات التدريب هناكالخارجية الامريكية تأمر بعض موظفيها بمغادرة العراق والجيش الالماني يوقف علميات التدريب هناك

الاتحاد برس:

امرت وزارة الخارجية الأمريكية، قسما من موظفيها الدبلوماسيين العاملين بالعراق واقليم كردستان- العراق، بالمغادرة في أسرع وقت ممكن.

ودعت الوازرة في بيان نشر اليوم الأربعاء 15 مايو/ أيار 2019، على موقع السفارة الأمريكية، موظفيها غير الأساسيين في سفارتها ببغداد وقنصليتها في أربيل بمغادرة العراق.

وأعلن البيان تعليق خدمات التأشيرات الاعتيادية في المقرّين الدبلوماسيين بصورة مؤقتة، إضافة لتقليص خدمات الطوارئ المقدمة للمواطنين الأمريكيين في العراق.

من جانبه أعلن الجيش الألماني، على لسان المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، اليوم الأربعاء أن بلاده ستعلق عمليات التدريب العسكري في العراق، بسبب تصاعد التوتر في المنطقة، وقال موقع مجلة فوكوس إن القرار اتخذ بالتنسيق مع الدول الشريكة التي تحارب تنظيم داعش.

وتأتي هذه التطورات على خلفية تصعيد التوترات بين إيران والولايات المتحدة، نتيجة تهديد طهران بإغلاق مضيق هرمز، وتعرض اهداف نفطية بمنطقة الخليج لعمليات ارهابية، عقب قرار واشنطن تشديد العقوبات النفطية على ايران، وكان التحالف التحالف الدولي اعلن أمس الثلاثاء، رفع حالة التأهب إلى الدرجة القصوى وذلك إثر تهديدات وشيكة للقوات الأميركية في العراق.

وسبق لواشنطن ان حذرت مواطنيها من السفر للعراق، كما حذرت المتواجدين منهم بهذا البلد من “التوترات المتصاعدة في العراق”، بعد أيام من زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لبغداد، أكد خلالها على الحاجة لضمان سلامة الدبلوماسيين والعسكريين الأمريكيين العاملين بالعراق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *