الرئيسية / الشرق الأوسط / الميليشيات التابعة لإيران في العراق تحت المجهر الأمريكي

الميليشيات التابعة لإيران في العراق تحت المجهر الأمريكي

الميليشيات التابعة لإيران في العراق تحت المجهر الأمريكيالميليشيات التابعة لإيران في العراق تحت المجهر الأمريكي

الاتحاد برس:

أحيطت زيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الأخيرة هذا الشهر إلى بغداد بجانب كبير من السرية، إذ لم تكن معلنة مسبقاً، والتقى خلالها مسؤولين رفيعي المستوى في مقدمتهم الرئيس برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وسرّبت وسائل إعلام دولية مؤخراً بعض أسرار تلك الزيارة.

حيث نقلت وكالة “رويترز” عن مصدرين أمنيين عراقيين قولهما إن زيارة بومبيو لبغداد جاءت بعدما “أظهرت معلومات استخباراتية أمريكية أن ميليشيات شيعية مسلحة مدعومة من إيران تنشر صواريخ قرب قواعد للقوات الأمريكية” في العراق.

وأضافت الوكالة أن بومبيو طلب من كبار القادة العسكريين في العراق أن يحكموا سيطرتهم على هذه الميليشيات التي توسع نفوذها في العراق بعد أن أصبحت الآن تشكل جزءاً من جهازه الأمني خصوصاً عقب ضمها إلى “الحشد الشعبي”.

وقالت المصادر إن بومبيو أبلغ المسؤولين العراقيين أنه في حال “لم يسيطروا على هذه الميليشيات، فإن الولايات المتحدة سترد بقوة”.

وحسب ما ورد فإن “الرسالة الأمريكية كانت واضحة”، حيث طلب الوفد الأمريكي “ضمانات بأن العراق سيكون قادراً على منع هذه الجماعات من القيام بتهديد المصالح الأمريكية”، حيث ستتخذ واشنطن خطوات للرد على أي اعتداء يطال قواتها في العراق دون الرجوع إلى بغداد.

وسبق أن صنّفت الولايات المتحدة بعض الميليشيات المسلّحة في العراق على قوائم التنظيمات الإرهابية الأجنبية لارتباطها بالحرس الثوري الإيراني، الذي أُدرج هو الآخر على قوائم الإرهاب الأمريكية، بينما ربط متابعون التسريبات الأخيرة بالتوتر المتصاعد بين الولايات المتحدة وإيران.