الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / الحكومة التركية تمنع قناة تلفزيونية من بث الاخبار لإذاعتها كلمة برلماني كردي

الحكومة التركية تمنع قناة تلفزيونية من بث الاخبار لإذاعتها كلمة برلماني كردي

الحكومة التركية تمنع قناة تلفزيونية من بث الاخبار لإذاعتها كلمة برلماني كرديالحكومة التركية تمنع قناة تلفزيونية من بث الاخبار لإذاعتها كلمة برلماني كردي

الاتحاد برس:

انتقد باريش ياركاداش، النائب عن حزب الشعب الجمهوري المعارض في البرلمان التركي، قرار المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون في تركيا، بمنع قناة TELE1 التلفزيونية من إذاعة النشرات الإخبارية على مدار يومين، بسبب بثها كلمة رئيس حزب الشعوب الديمقراطي- الكردي سزائي تامال في البرلمان.

واشار ياركاداش، في تغريدة على تويتر، الى ان مجلس الإذاعة والتلفزيون، يتجنب فرض عقوبات على وسائل الإعلام المقربة من حزب العدالة والتنمية الحاكم.

بدوره اطلق ميردان يانار ضاغ، المدير العام للنشر في قناة TELE1 تغريدة في حسابه الخاص على تويتر، اعتبر فيها عقوبة المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون، بحق القناة عرقلة لـ (حرية الصحافة والتعبير)، موضحا إلى ان القناة لم تتمكن من إذاعة نشرة الأخبار الرئيسة اليوم.

واشار مسؤول القناة قائلا: “انهم أرسلوا لنا فيلما وثائقيا عن مولانا جلال الدين الرومي لإذاعته إجبارياً”، معلنا شجبه للقرار، وفقاً لصحيفة زمان التركية.

وأضاف النائب عن حزب الشعب الجمهوري، قناة TELE1 أمام نيران المجلس الأعلى هذه المرة، بسبب إذاعة كلمة النائب سزائي تامالي في البرلمان، موضحا بالقول: “بينما لم توقع أي عقوبة على قنوات حزب العدالة والتنمية التي نشرت الكلمة نفسها! اللعنة على عدالتكم”.

ويعتبر حزب الشعوب الديمقراطي، واجهة سياسية للشعب الكردي الذي يقطن شرق تركيا، وهو ثالث ابرز الاحزاب في البرلمان التركي واحد اهم اقطاب المعارضة، وبالإضافة لتواجده في المنطقة الكردية بتركيا، فان له حضور سياسي في مختلف الولايات التركية.

إلى ذلك يواجه الحزب، حملات قمع مستمرة من حكومة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، ذلك باعتقال زعمائه، والتضييق على نوابه في البرلمان، كذلك منعت الحكومة العديد من نواب الحزب من تولي رئاسة البلديات، رغم فوزهم بها في الانتخابات المحلية التي جرت في 31 مارس الماضي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *