الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق: أنصار الصدر يحرقون مبنى تجارياً في النجف والشرطة توقع العشرات من القتلى والجرحى بينهم

العراق: أنصار الصدر يحرقون مبنى تجارياً في النجف والشرطة توقع العشرات من القتلى والجرحى بينهم

العراق: أنصار الصدر يحرقون مبنى تجارياً في النجف والشرطة توقع العشرات من القتلى والجرحى بينهمالعراق: أنصار الصدر يحرقون مبنى تجارياً في النجف والشرطة توقع العشرات من القتلى والجرحى بينهم

الاتحاد برس:

احتشد انصار /التيار الصدري/، مساء الاربعاء، امام احد المولات /سوبرماركت/، بمدينة النجف العراقية، وقامت الشرطة بإطلاق النار على المحتشدين وقتل وجرح العشرات منهم، عقب اقدامهم على إضرام النار في المول.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، اليوم الخميس، عن سقوط 4قتلى و17 جريحا بين المتظاهرين أمام المول، في محافظة النجف، جنوب العاصمة بغداد، وكان المحتشدون يطالبون بإغلاق المول، ثم قاموا بحرقه بالكامل.

واضافت الخلية في بيان، انها ستقوم بنشر المستجدات لاحقا، وكان العشرات من انصار/التيار الصدري/، الذي يقوده رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، تجمعوا في ساعة متأخرة مساء الامس أمام /مول البشير/، للمطالبة بإغلاقه، ثم قاموا بإشعال النار فيه، ومنعوا فرق الإطفاء من الوصول للمكان.

وبادرت القوات الأمنية إلى اغلاق الطرق الرئيسة والمهمة في محافظة النجف خوفا من تطور الأحداث، عقب ذلك طالب موقع على الفيسبوك مقرب من الصدر، أمس بتحويل التظاهرات إلى اعتصامات أمام مولات “الفاسدين”.

وكان الصدر اصدر تعليمات الاثنين الماضي، بتشكيل لجنة لجمع معلومات عن اتباع التيار العاملين بمشاريع تجارية، وخاطبهم بالقول: “ما عدت أتحمل تشويهكم لسمعة السيد الوالد وخروجكم عن نهجه”.

يذكر ان الحكومة العراقية لا تمتلك سلطة على الاحزاب والميليشيات الشيعية الموالية لإيران، حيث انها لا تمتثل لقوانين الدولة ومؤسساتها، بقدر امتثالها لتوجيهات واوامر مرجعياتها الدينية والسياسية وزعماء الميليشيات المسلحة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *