الرئيسية / أخبار سوريا / فقدان يديه لم يمنعه من ممارسة أكثر الألعاب رواجاً هذه الأيام

فقدان يديه لم يمنعه من ممارسة أكثر الألعاب رواجاً هذه الأيام

فقدان يديه لم يمنعه من ممارسة أكثر الألعاب رواجاً هذه الأيامفقدان يديه لم يمنعه من ممارسة أكثر الألعاب رواجاً هذه الأيام

الاتحاد برس:

منذ اندلاع “الثورة السورية” وفي عامها الأول فضّل “محمد أبو عبد الكريم” (كما يعرف عن اسمه)، وهو أحد أهالي منطقة القصير بريف حمص الجنوبي، الالتحاق بركب الحراك المناهض للنظام السوري، وترك دراسته الجامعية، ولم يعلم أن ذلك القرار سيكلفه ثمناً باهظاً.

وبحلول العام 2012 ومع توسّع العمليات العسكرية لقوات النظام السوري ضد الحراك السلمي والمسلّح على حد سواء، خسر “محمد” يديه اللتين بترتا من فوق الكوعين، ورغم ذلك حافظ على رباطة جأش منقطعة النظير، وبعد رحلة علاج طويلة استقر به الوضع في إحدى الدول الأوروبية.

لا يستطيع محمد ممارسة كثير من المهام، ومن إحداها الأكل، حيث يستخدم ذراعاً آلية تطعمه، وقد انتشر له تسجيل على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يمازح تلك الآلة!

قد لا تبدو هذه القصة مختلفة عن كثير من قصص مصابي الحرب في سورية، خصوصاً وأن عددهم يقدر بالآلاف، إلا أن الجديد بها هو أن هذه الإصابة لم تمنع محمداً من ممارسة إحدى أشهر الألعاب الإلكترونية وأكثرها انتشاراً بين أبناء جيله في هذا الوقت، بوبجي موبايل PUBG mobile.

وقبل شهرين تقريباً بدأ محمد بث تسجيلات للجولات التي يخوضها غالباً بصحبة شقيقه، الذي يتواصل معه عبر الإنترنت إذ أن شقيقه ذاك يقيم في تركيا.

في أحد التسجيلات التي نشرها محمد يظهر جهاز الحاسب اللوحي (التابلت) الذي يلعب به لعبته المفضّلة، والمفاجأة كانت أنه تغلّب على إصابته، وبأصابع قدميه يلمس شاشة الجهاز، بطريقة لا تثير إلا الإعجاب بهذا الكم من الإصرار والتفاؤل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *