الرئيسية / الخليج العربي / تقرير سري يرجح تدبير ايران الهجوم على ناقلات النفط في الخليج ويحذر من هجمات قادمة

تقرير سري يرجح تدبير ايران الهجوم على ناقلات النفط في الخليج ويحذر من هجمات قادمة

تقرير سري يرجح تدبير ايران الهجوم على ناقلات النفط في الخليج ويحذر من هجمات قادمة

الاتحاد برس:

كشفت شركات تأمين نرويجية، في تقرير صادر عنها، أن الحرس الثوري الإيراني على الأرجح، سهل عملية هجوم الأحد الماضي على ناقلات نفط في مياه الخليج قبالة سواحل الامارات العربية المتحدة.

وقالت وكالة رويترز انها اطلعت على (تقييم) سري صدر عن /رابطة التأمين من مخاطر الحرب/، التي يتعامل معها مالكو السفن النرويجية.

وخلص التقرير السري إلى أن الهجوم نفذته على الأرجح سفينة دفعت بمركبات مسيرة تحت الماء، تحمل ما بين 30-35 كيلوغراما من المتفجرات شديدة التأثير مصممة لتنفجر عند الاصطدام.

واستندت الرابطة في تقييمها، بأن الحرس الثوري كان العقل المدبر للهجمات، إلى عوامل عدة وهي:

الاحتمال الكبير بأن الحرس الثوري سبق وأمد حلفاءه الحوثيين الذين يحاربون الحكومة الشرعية اليمنية المدعومة من السعودية، بقوارب مسيرة محملة بالمتفجرات قادرة على إصابة أهدافها بدقة باستخدام نظام تحديد المواقع.

التشابه بين الشظايا التي عثر عليها في الناقلة النرويجية المستهدفة وشظايا من قوارب مسيرة استخدمها الحوثيون قبالة اليمن، رغم أن المركبات التي سبق واستخدمها الحوثيون كانت قوارب سطح وليست مركبات مسيرة تحت الماء، والتي يرجح استخدامها في هجوم الفجيرة.

حقيقة أن إيران والحرس الثوري تحديدا هددا باستخدام القوة العسكرية، وأنه في مواجهة خصم أقوى من الناحية العسكرية فإنه من المرجح أن يلجأ الحرس “لتدابير غير متماثلة يمكن إنكارها بسهولة”.

وأفاد التقرير بأن الهجمات نفذت على بعد ما بين 6-10 أميال بحرية من الفجيرة، والتي تقع قرب مضيق هرمز، وكشف عن الاضرار التي لحقت بغرف المحركات في الناقلة “أمجاد” التي ترفع علم السعودية والناقلة “إيه ميشيل” التي ترفع علم الإمارات، وتضرر القسم الخلفي في الناقلة السعودية “المرزوقة”، واضرار بالغة في مؤخرة الناقلة النرويجية “أندريه فيكتوري”.

ووضعت الرابطة احتمال ان يكون هدف الهجمات رسالة للولايات المتحدة، بأن إيران لا تحتاج لغلق المضيق لتعطيل حركة الملاحة بالمنطقة، مضيفة أنه من المحتمل أيضا أن تواصل إيران تنفيذ هجمات مماثلة على السفن التجارية خلال الفترة المقبلة.

واحجم مدير الرابطة، سفين رينباكين، عن التعليق على التقرير، قائلا لرويترز إن “التقرير داخلي وسري أعد لإخطار الأعضاء ملاك السفن في الرابطة بشأن الحوادث في الفجيرة والتفسير الأكثر ترجيحا لها”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *