الرئيسية / أخبار سوريا / ميليشيا روسيّة الولاء تقتل قيادياً بارزاً وعناصر لميليشيات إيرانية في حلب

ميليشيا روسيّة الولاء تقتل قيادياً بارزاً وعناصر لميليشيات إيرانية في حلب

ميليشيا روسيّة الولاء تقتل قيادياً بارزاً وعناصر لميليشيات إيرانية في حلب

الاتحاد برس:

قتل قيادي في ميليشيات ايرانية مع عناصره، شرق مدينة حلب، في استهداف لسيارتهم من قبل ميليشيات اخرى موالية للجانب الروسي، وادى ذلك الى تناحر جديد بين الميليشيات الموالية المنقسمة على نفسها من حيث الولاء والتبعية.

حيث استهدف حاجز لميليشيات (لواء الباقر) الموالية لروسيا، على الطريق الواصل بين حيي باب النيرب والشيخ سعيد في القسم الجنوبي الشرقي من مدينة حلب، سيارة لميليشيات (النجباء) الايرانية، بالرشاشات الثقيلة، ما ادى الى مقتل القيادي (سردار زرداي) و4 من عناصره واحتراق السيارة.

واستهدفت ميليشيات (لواء الباقر)، المسيطرة على باب النيرب، السيارة لامتناعها عن التوقف على الحاجز، وكان الايرانيون شكلوا (لواء الباقر) لكنه انقلب عليهم لينضم الى الميلشيات الموالية لروسيا.

وأعادت الحادثة التوتر بين الميليشيات الموالية الى بدايته، والتي باتت تتقاسم السيطرة والنفوذ على احياء حلب، وسط الحذر من توجيه ضربات مباغتة لبعضها البعض.

إذ ردت الميليشيات الإيرانية المتمركزة في مطاري حلب الدولي والنيرب العسكري، باستهداف نقاط وحواجز الميليشيات الأخرى المتواجدة في محيط المطار بالرشاشات الثقيلة، موقعة العديد من الإصابات في صفوفهم، بدورها قصفت الميليشيات المدعومة من روسيا، مواقع الايرانيين في المطار بمدافع الـ 23 ورشاشات من عيار (14.4 مم/دوشكا).

وتسببت المواجهات في انقطاع الطرق المؤدية للمطار لبضع ساعات أمام المدنيين وخاصة طريق (جبرين – المطار)، ثم توقفت الاشتباكات دون حصول تغير على الواقع الميداني بعودة كل الى طرف الى مواقعه السابقة، فيما هددت ميليشيات محلية بقتل عناصر الميليشيات الإيرانية في حال التمكن من اي واحد منهم.