الرئيسية / أخبار سوريا / الادارة الذاتية: حرائق المحاصيل مفتعلة والخسائر 2 مليار ليرة سورية

الادارة الذاتية: حرائق المحاصيل مفتعلة والخسائر 2 مليار ليرة سورية

الادارة الذاتية: حرائق المحاصيل مفتعلة والخسائر 2 مليار ليرة سوريةالادارة الذاتية: حرائق المحاصيل مفتعلة والخسائر 2 مليار ليرة سورية

الاتحاد برس:

اعلنت الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، ان الحرائق التي تتعرض لها المحاصيل الزراعية بالمنطقة هي حوادث مفتعلة، حيث التهمت النيران مساحة تقدر بـ 20 ألف هكتار.

وبحسب الاحصائيات التقديرية الواردة من الإدارات السبعة فإن مساحة الأراضي التي تعرضت للاحتراق توزعت على الرقة 1400هكتار، الطبقة 1750هكتار، دير الزور 400هكتار، منبج 150هكتار،الجزيرة 550هكتار، إقليم الفرات 16000هكتار تقريباً، وبلغت الخسائر المالية للمزارعين بحسب الأسعار مقارنة بالإنتاج، بملياري ليرة سورية.

واشار الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية، سلمان بارودو، ان الحرائق خلفت أضراراً مادية كبيرة، وهذا اول تعليق للإدارة الذاتية على موضوع الحرائق، وبين “باردودو” بأنهم اتخذوا كافة التدابير والإجراءات للتخفيف من وطأة الحرائق والحد من أضراره ما أمكن وذلك بتشكيل لجان الطوارئ وتجهيز الإطفائيات في كافة المناطق وهي تقوم بواجبها بحسب الإمكانيات المُتاحة، لافتا الى أن الهيئة ستعمل على دراسة لأوضاع المتضررين من الحرائق وستتخذ الإجراءات اللازمة وفق إمكانياتها، وسيتم الاعلان عن ذلك في الوقت المناسب.

وكانت آلاف الهكتارات الزراعية من محاصيل القمح والشعير تعرضت لحرائق في عموم مناطق الإدارة الذاتية، ما تسبب بحالة من التوتر بين الاهالي، واستغلت وسائل اعلامية هذه الحوادث، لإلقاء المسؤولية على عاتق الإدارة الذاتية، واضاف بارودو أن “جميع الحرائق كانت مُفتعلة من أطراف لا تريد الخير لسكان المنطقة وتهدف لزرع الحقد فيما بين السكان والإدارة”.

حول التحقيقات التي تُجريها الجهات الأمنية بهذا الخصوص، أشار بارودو إلى إلقاء القبض على بعض المشتبه بهم ولايزال التحقيق مستمرا، وكان تنظيم داعش في جريدته “النبأ” تبنى عمليات حرق محاصيل زراعية في سوريا والعراق تعود ملكيتها الى “المرتدين”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *