الرئيسية / الصحف / العدد الثامن من مجلة “ملفات أسبار”.. إيران وساعة الخيارات الصعبة ومستقبل العلاقات التركية الإسرائيلية

العدد الثامن من مجلة “ملفات أسبار”.. إيران وساعة الخيارات الصعبة ومستقبل العلاقات التركية الإسرائيلية

العدد الثامن من مجلة “ملفات أسبار”.. إيران وساعة الخيارات الصعبة ومستقبل العلاقات التركية الإسرائيلية

الاتحاد برس:

أصدر مركز أسبار للدراسات والبحوث / ألمانيا العدد الثامن من مجلته الشهرية، ملفات أسبار، عن شهر حزيران (يونيو)، وتضمن ثمانية مقالات، أولها كان افتتاحية العدد بقلم مدير مركز أسبار الأستاذ صلاح الدين بلال، وتحت عنوان “إيران وساعة الخيارات الصعبة”.

وقال بلال في مقاله إن “الدور التخريبي لإيران في منطقة الشرق الأوسط تراكمي، عملت عليه بشكل تدريجي”، موضحاً أنه وبعد أحداث أيلول (سبتمبر) 2001 والاحتلال الأمريكي لأفغانستان والعراق “أدركت إيران أن جملة من المتغيرات أصابت النظام الدولي، ومنطقة الشرق الأوسط، وأخذت تعمل على جمع أكبر عدد من نقاط القوة بين يديها”.

وتابع بأن إيران “لا تهتم بوجود نظام إقليمي مستقر في الشرق الأوسط”، حيث استغلت إيران حالة الفوضى للتمدد وبسط النفوذ في الدول المنكوبة، بينما تستثمر في علاقتها التاريخية مع الأخوان المسلمين، إضافة إلى الاعتداءات الأخيرة في الإمارات والسعودية، وخلُص إلى أن “اللحظة الراهنة هي لحظة مفصلية في تاريخ النظام السياسي الإيراني” الذي تنحصر خياراته بين المواجهة أو التفاوض، ما يحدد بالتالي مصيره ومصير المنطقة، إذ “لم يعد مقبولاً أن تلعب إيران بمصير المنطقة وشعوبها ومصالحها.

كما تضمن العدد الثامن من مجلة “ملفات أسبار” تقريراً بعنوان “ندوة أسبار حول الحياة السياسية في سورية بمشاركة مجموعة من الباحثين والسياسيين السوريين”.

وكتب “محمد حلاق الجرف” مقالاً بعنوان “النظام السياسي والدين في سورية”، وبعنوان “الجزائر والسيناريوهات المحدودة” تضمن العدد مقالاً لـ”فتحي ديلمي”، وكذلك كتب “حسام أبو حامد” مقالاً تحت عنوان “مستقبل العلاقات التركية الإسرائيلية”.

إضافة إلى مقال بعنوان “التهديدات الإيرانية لإغلاق مضيق هرمز” لـ “معن الموسى”، وكتب “محمد مصطفى عيد” مقالاً بعنوان “السياسات النقدية في سورية”، وتضمن العدد الثامن من مجلة ملفات أسبار مقالاً لـ “حسام ميرو” بعنوان “الدولة السلطانية الكاريكاتيرية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *