الرئيسية / الشرق الأوسط / رئيس البرلمان الليبي: السراج لا يمتلك صفة شرعية وحكومته تصرف اموال الدولة على الجماعات الارهابية

رئيس البرلمان الليبي: السراج لا يمتلك صفة شرعية وحكومته تصرف اموال الدولة على الجماعات الارهابية

رئيس البرلمان الليبي: السراج لا يمتلك صفة شرعية وحكومته تصرف اموال الدولة على الجماعات الارهابيةرئيس البرلمان الليبي: السراج لا يمتلك صفة شرعية وحكومته تصرف اموال الدولة على الجماعات الارهابية

الاتحاد برس:

قال عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، إنّ فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق لا يمتلك الصفة الشرعية ليفاوض ممثلي المنطقة الشرقية، وحمل حكومته مسؤولية تأخر صدور مسودة الدستور لطرحها للاستفتاء الشعبي.

وبَيَنَ رئيس البرلمان الليبي، في حوار مع موقع /إرم نيوز/، أنّ عائدات النفط تذهب إلى المصرف المركزي، ليتم توزيعها على المرتزقة والعناصرالإرهابية الموالية لحكومة الوفاق، “الفاقدة للشرعية وفقا للقانون الليبي”.

وأوضح صالح، أن الممثل الشرعي للمنطقة الغربية هو المنتخب من الشعب الليبي ولا يوجد جسم منتخب غير مجلس النواب، مضيفا المفروض ألا يكون فائز السراج طرفًا في النزاع، وأن يحصل على ثقة مجلس النواب، لكنه لا يمثل أحدًا إلا بتعيينه من بعض الدول التي نصبته.

واشار صالح، الى إن مجلس النواب أحال قانون الاستفتاء على الدستور إلى المفوضية العليا للانتخابات، وهي جاهزة لإجراء الاستفتاء، لكنها تحتاج إلى أموال العملية، إلا ان حكومة السراج لم توفر المبلغ المطلوب، لأنهم يريدون بقاء الازمة، لمعرفتهم أنّ نهايتهم في الانتخابات، كطريق وحيد وشرعي للوصول إلى السلطة.

واكد صالح، أنه بعد تحرير العاصمة، سيتم العمل بالدستور القائم، الذي انقلب عليه الإخوان المسلمين في انتخاب مجلس النواب سنة 2014، موضحا ان الدستور في كل الدول يحدد نظام الحكم والسلطات العامة واختصاصاتها والحقوق والواجبات، مشددا على ضرورة تحرير طرابلس، لطرد الجماعات الإرهابية، المسيطرة على مفاصل الدولة وحكومة السراج التي تشتري لهم السلاح وتستأجر المرتزقة، فيما الجيش الوطني محظور من السلاح.

وطالب رئيس البرلمان، بضرورة إعادة ترتيب الأمور المالية في الدولة، مستنكرًا أن يقوم الجيش بحماية مصادر الثروة ثم تذهب عوائد تلك المصادر لحكومة الوفاق وهي خاضعة للجماعات الإرهابية، وتقوم باستئجار المرتزقة وتوزيع أموال الشعب الليبي على الإرهابيين.

حول تصريحات المبعوث الأممي غسان سلامة، الذي حذر من حرب اهلية في ليبيا، نفى رئيس مجلس النواب حدوث ذلك، مؤكدا على وحدة الشعب الليبي ورفضه للإرهاب، قائلا: “النزاع قائم مع من لا يريدون بناء دولة ولا يعترفون بالمسار الديمقراطي ولا التداول السلمي على السلطة”، منوها الى ان جميع اتصالات سلامة تتم مع حكومة السراج التي لم تنل الثقة من مجلس النواب.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *