الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / ضمن سلسلة الانتهاكات.. السلطات التركية تعتقل الكاتبة والصحفية الكردية نورجان بايسال بتهمة الإرهاب

ضمن سلسلة الانتهاكات.. السلطات التركية تعتقل الكاتبة والصحفية الكردية نورجان بايسال بتهمة الإرهاب

ضمن سلسلة الانتهاكات.. السلطات التركية تعتقل الكاتبة والصحفية الكردية نورجان بايسال بتهمة الإرهابضمن سلسلة الانتهاكات.. السلطات التركية تعتقل الكاتبة والصحفية الكردية نورجان بايسال بتهمة الإرهاب

الاتحاد برس:

قال محامون يمثلون الصحافية والكاتبة الكردية “تركيا”، نورجان بايسال، ان السلطات التركية قامت باعتقالها بتهمة “الانتماء إلى منظمة إرهابية”.

ونقلت شرطة مكافحة الإرهاب، بايسال الى المشفى، دون ان يقدم المدعين الى المحامين، تفاصيل أخرى بشأن التهم الموجه الى الصحافية العاملة في موقع “احوال تركيا”.

وكان الامن التركي اوقف بايسال، في يناير 2018، لمعارضتها العملية العسكرية التركية في منطقة عفرين الكردية “سوريا”، وتم إطلاق سراحها، في ديار بكر بعد احتجازها لمدة يومين.

وفي مايو 2018 اختارت منظمة “فرونت لاين ديفندرز” الإيرلندية، بايسال للفوز بالجائزة الدولية للمدافعين عن حقوق الإنسان المهددين بالخطر عن عام 2018، تقديرا لمعاناتها المستمرة من أجل العدالة، نتيجة تعرضها لمخاطر كثيرة.

وقالت في حفل تكريمها، إن المطالبة بالسلام تعتبر جريمة إرهابية في تركيا، وأضافت، بوصفي امرأة كردية، كنت شاهدة على أكثر الأعمال وحشية، موضحة انه مر 30 عاما تقريبا منذ ذلك اليوم، لكن لم يتغير الكثير في حياة الأكراد.

وقضت الصحفية الكردية، أشهرا تزور قرى تحت القصف عام 2016، لتوثق انتهاكات لحقوق الإنسان، وتقدم مساعدات انسانية لبعض العائلات.

ونتيجة ذلك تعرضت بايسال، لتهديدات وتخويف ومداهمات عنيفة على منزلها، هذا عدا عن الاعتقال، لكنها لم تتوقف عن الكتابة، حول الانتهاكات وجرائم الحرب التي ترتكبها تركيا في المنطقة الكردية شرق البلاد.

وتسجل الكاتبة الكردية، حضوراً دولياً لافتاً كناشطة وصحافية مهددة بالخطر ومدافعة عن حقوق الإنسان، في وقت تشهد تركيا انحداراً شديداً في الحريات العامة وحقوق الإنسان.

ويأتي اعتقال بايسال بعد أيام من إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن رغبته في إحياء طلب تركيا المتعثر لعضوية الاتحاد الأوروبي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *