الرئيسية / الخليج العربي / بمبادرة إنسانية.. التحالف العربي يخلي طاقم سفينة إيرانية مشبوهة

بمبادرة إنسانية.. التحالف العربي يخلي طاقم سفينة إيرانية مشبوهة

بمبادرة إنسانية.. التحالف العربي يخلي طاقم سفينة إيرانية مشبوهةبمبادرة إنسانية.. التحالف العربي يخلي طاقم سفينة إيرانية مشبوهة

الاتحاد برس:

أخلت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، طاقم سفينة إيرانية مشبوهة جنوبي البحر الأحمر، حيث نقل أفراد الطاقم إلى المشفى العسكري في جازان، جنوبي المملكة العربية السعودية.

ونشرت قناة “العربية”، اليوم الأربعاء، تسجيلاً وصوراً قالت إنها “لعملية إخلاء أحد أفراد طاقم السفينة الإيرانية المشبوهة (سافيز)”.

وصرح المتحدث باسم التحالف العربي، العقيد الركن تركي المالكي، أن عملية الإخلاء “جاءت كمبادرة إنسانية”، مؤكداً عدم نية التحالف “إيصال أي رسالة” من إجراءه ذاك وإجلاء طاقم السفينة “سافيز”.

وأوضح المالكي أن السفينة الإيرانية المذكورة “هي سفينة عسكرية مسجلة تحت غطاء مدني وتجاري”، وأن “لهذه السفينة قدرات عسكرية تهدد الملاحة البحرية والتجارة العالمية، وقد أضرّت بمصالح الشعب اليمني”.

وتابع: “لكن هذا لا يتعارض مع مبادئ ديننا الحنيف ومع المبادئ الأخلاقية والإنسانية والأعراف الدولية”.

وكشفت وسائل إعلام سعودية أن السفينة الإيرانية “سافيز” تحتوي “معدات عسكرية وأسلحة شخصية وأجهزة اتصالات وتنصت ورادارات على برج القيادة والسارية وأربعة رشاشات من عيار 50 مم مخفية وثلاثة زوارق عسكرية لنقل الخبراء”.

وأن السفينة رصد على متنها “تحركات مريبة” ولم تكن تبعد كثيراً عن مواقع إطلاق الزوارق السريعة المفخخة في مياه البحر الأحمر، إضافة إلى الاشتباه في نشاطها بتهريب الأسلحة لميليشيا الحوثي، حيث كانت السفينة المذكورة راسية على بعد يقدر بنحو سبعة وتسعين ميلاً قبالة ميناء الحديدة قبل مدة.

وجرت عملية الإخلاء أمس الثلاثاء، وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن، تركي المالكي، إن “مركز تنسيق البحث والإنقاذ في جدة (JMRCC)، تلقى بلاغاً من مركز البحث والإنقاذ السعودي بالهيئة العامة للطيران المدني (GACA) والمتضمن استقبالهم نداء استغاثة لإخلاء أحد أفراد طاقم السفينة الإيرانية (سافيز / Savis) والتي تقع شمال غربي ميناء الحديدة بمسافة 95 ميلاً بحرياً باتجاه 292 درجة، نتيجة تعرضه لإصابة بالغة وتدهور حالته الصحية على متن السفينة”.

وتابع بأن “قيادة القوات المشتركة للتحالف قامت بالاستجابة الفورية لنداء الاستغاثة فور تلقي البلاغ، وقامت بتنفيذ عملية الإخلاء الطبي الجوي، بواسطة إحدى طائرات الإخلاء الطبي العمودية التابعة لقيادة القوات المشتركة للتحالف للمصاب من أفراد طاقم السفينة الإيرانية”.

وأوضح المالكي في تصريحه السابق أنه تم “تقديم المساعدة الطبية الأولية اللازمة للمصاب من قبل الفريق الطبي من التحالف، حيث تبيّنت إصابتُه البالغة وسوءُ حالته الصحية، وبعد استكمال كافة الترتيبات اللازمة تم إخلاء ونقل المصاب (إيراني الجنسية) إلى المستشفى العسكري بجازان في تمام الساعة 18:35”.