الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العرب / تطورات دامية بالسودان والمعارضة ترفض الحوار مع المجلس العسكري

تطورات دامية بالسودان والمعارضة ترفض الحوار مع المجلس العسكري

تطورات دامية بالسودان والمعارضة ترفض الحوار مع المجلس العسكريتطورات دامية بالسودان والمعارضة ترفض الحوار مع المجلس العسكري

الاتحاد برس:

دعا /تجمع المهنيين السودانيين/ إلى عصيان مدني شامل، عقب ازدياد عدد القتلى منذ فض اعتصام المحتجين الاثنين الماضي، بدورها رفضت /قوى إعلان الحرية والتغيير/ للمعارضة، دعوة المجلس العسكري إلى الحوار، مؤكدة تواصل التظاهر والعصيان المدني.

حيث جدد /تجمع المهنيين السودانيين/ الذي يقود الحراك السلمي، دعوته إلى العصيان المدني الشامل- إغلاق الطرق الرئيسية والجسور والمنافذ بالمتاريس- وشل الحياة العامة- والإضراب السياسي المفتوح في كل مرافق في القطاع العام والخاص- والتمسك والالتزام الكامل بالسلمية وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان.

وقالت المعارضة /قوى التغيير/، في بيان انها ترفض عرض المجلس العسكري للتفاوض، كون المجلس “ليس مصدر ثقة”، مضيفة أن بقاء المجلس العسكري على سدة الحكم، يقطع الطريق بين الشعب وحلمه بالسودان الذي يريد.

واوضح القيادي بالمعارضة مدني عباس مدني، ان المجلس دعا للحوار وفي ذات الوقت يقوم بترويع المواطنين في الشوارع، مشيرا الى دعوة المجلس لاعتقال ياسر عرمان نائب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، وجاء بيان المعارضة عقب ساعات من إعلان المجلس استعداده للتفاوض.

وتأتي هذه التطورات السياسية، على خلفية احداث ميدانية نتج عنها مقتل العشرات من المحتجين، حيث اعلنت لجنة الأطباء المؤيدة للعصيان المدني مقتل 108 على الأقل منذ الاثنين، بينهم 40 عثر على جثثهم في مياه النيل، مشيرة الى 326 جريحا جراء أعمال القمع.

من جهة اخرى أعلنت المتحدثة باسم الأمم المتحدة إري كانكو الأمم، نقل موظفي برامجها غير الأساسية في السودان إلى خارج البلاد مؤقتا.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي إن مجلس السلم والأمن الأفريقي سيعقد الخميس جلسة طارئة مغلقة لتقييم الأوضاع في السودان، كما سيستمع إلى إحاطة من مبعوث الاتحاد الأفريقي الخاص إلى السودان محمد الحسن ولد لبات، مشيرا الى أنه بحث مع تيبور ناجي مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأفريقية الملف السوداني، والذي أعرب عن تأييده لموقف الاتحاد الأفريقي بشأن السودان.

وعلى صعيد متصل، قالت الخارجية الأميركية إن وكيل الوزارة للشؤون السياسية ديفيد هيل بحث هاتفيا مع الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودي التطورات في السودان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *