الرئيسية / أخبار سوريا / جيفري: نحن متفقون مع الكرد والاتراك وغاضبون من الهجوم على ادلب

جيفري: نحن متفقون مع الكرد والاتراك وغاضبون من الهجوم على ادلب

جيفري: نحن متفقون مع الكرد والاتراك وغاضبون من الهجوم على ادلبجيفري: نحن متفقون مع الكرد والاتراك وغاضبون من الهجوم على ادلب

الاتحاد برس:

أعلن جيمس جيفري المبعوث الأمريكي الخاص الى سوريا، أن الاستراتيجية التي وضعتها الادارة الامريكية الخريف الماضي، تدور حول تخفيض حدة الصراع العسكري لتجميد الأوضاع في أنحاء سوريا.

واعرب جيفري في تصريح لقناة /الغد/، عن غضب بلاده من الهجوم الحالي من قبل النظام مدعوما بروسيا في إدلب، مؤكدا على أن الوجود العسكري الامريكي في سوريا هدفه تحقيق الهزيمة التامة لداعش وضمان الاستقرار في شمال شرق سوريا ومنطقة التنف، مؤكدا بالقول: ” لا نية لدينا للبقاء هناك للأبد”.

وتطرق مبعوث الرئيس الامريكي الى مسألة بناء منطقة آمنة بين تركيا والأكراد السوريين، مشيرا الى انه سيكون حلا مناسبا ان تنسحب قوات حماية الشعب- الكردية والأسلحة الثقيلة، مسافة 20 كيلومترا من الحدود التركية، وتكون القوات الكردية على مسافة أقل قليلا، ما يضمن حدودا آمنة.

وقال جيفري “إننا على اتصال مع كل حلفائنا في هذا الشأن كقوات سوريا الديموقراطية- قسد، ما يطمئن تركيا، ويضمن الأمن والاستقرار في المنطقة كذلك الهزيمة التامة لداعش.

موضحا ان هناك بعض الخلافات بين واشنطن وانقرة، بشأن طبيعة المنطقة وعمقها ودور الأتراك أنفسهم ولكن الأطراف الثلاثة جميعهم اتفقوا، وشدد على ان الأتراك شركاء لواشنطن في ملف سوريا، التي تدعم وجودهم في إدلب لمنع دخول قوات النظام.

واستطرد جيفري نحن موجودون لضمان الاستقرار والأمن وألا تنشأ صراعات بين الأتراك والأكراد، أو صراعات بين الأكراد والنظام السوري أو مع قوات الحرس الثوري الإيراني والعديد من القوات الأخرى.

وانتهى المسؤول الامريكي بالقول: “المجتمع الدولي لن يقبل إلا بحل يمضي قدما يشرف عليه المبعوث الأممي جير بيترسون”، معلنا ان بلاده لا تعترف بمحادثات أستانا كبديل للأمم المتحدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *