الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / ظريف: زيارة ماس الى ايران لا تعتبر وساطة بين طهران وواشنطن

ظريف: زيارة ماس الى ايران لا تعتبر وساطة بين طهران وواشنطن

ظريف: زيارة ماس الى ايران لا تعتبر وساطة بين طهران وواشنطنظريف: زيارة ماس الى ايران لا تعتبر وساطة بين طهران وواشنطن

الاتحاد برس:

قال وزير الخارجية الايراني، محمد جواد ظريف، إن زيارة نظيره الألماني، هايكو ماس، إلى طهران، تثبت أن برلين تحاول الحفاظ على الاتفاق النووي، لكن ايران لا تعتبر الزيارة وساطة بينها وبين واشنطن.

واضاف وزير الخارجية الايراني، إن المحادثات مع نظيره الألماني في طهران كانت صريحة وجادة.

وكان ماس وصل إلى إيران، الأحد، في مسعى أوروبي للحفاظ على الاتفاق ونزع فتيل التوتر المتصاعد بين طهران وواشنطن.

وانتقدت إيران، الاثنين، الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي لعام 2015 بسبب فشلها في إنقاذ الاتفاق بعد انسحاب واشنطن منه العام الماضي ومعاودة فرض العقوبات على ايران.

ونقلت وسائل الاعلام الايرانية عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، ان بلاده لم تلمس تحركات عملية من الأوروبيين لضمان مصالح إيران، مشددا بالقول: “الاتحاد الأوروبي ليس في موقف يؤهله لطرح أسئلة عن قضايا إيران بخلاف الاتفاق النووي”.

وتحاول(فرنسا، بريطانيا وألمانيا)، انقاذ الاتفاق النووي الموقعة عليه، لكنها تشاطر الولايات المتحدة مخاوفها من تطوير الصواريخ الباليستية في إيران وأنشطتها في المنطقة.

وكان وزير الخارجية الألماني، زار العراق والامارات المتحدة، وحذر وهو في طريقه إلى طهران من مخاطر أي صراع مع إيران بالنسبة للمنطقة بأسرها وقال إن الأوروبيين مقتنعون بأن الأمر يستحق المحاولة للحفاظ على الاتفاق النووي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *