الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العرب / المعارضة السودانية تستجيب للوساطة الإثيوبية وهذه أول خطواتها

المعارضة السودانية تستجيب للوساطة الإثيوبية وهذه أول خطواتها

المعارضة السودانية تستجيب للوساطة الإثيوبية وهذه أول خطواتهاالمعارضة السودانية تستجيب للوساطة الإثيوبية وهذه أول خطواتها

الاتحاد برس:

أعلنت المعارضة السودانية استجابتها لطلب الوساطة الإثيوبية في حل الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد من أشهر، والتي بدأت بمظاهرات مناهضة لنظام عمر حسن البشير والتي أفضت إلى الإطاحة به من قبل المجلس العسكري الانتقالي.

ونقلت شبكة “RT” الروسية عن مصدر في “قوى الحرية والتغيير” المعارضة تأكيده أنه “سيتم رفع العصيان المدني اعتباراً من الساعة الثالثة والنصف بعد ظهر اليوم” بتوقيت السودان، وأوضح أن تلك هي الخطوة الأولى للاستجابة لطلب الوساطة الإثيوبية، التي تجاوباً من المجلس العسكري والمعارضة على حد سواء، وقال المصدر إن “الوساطة الإثيوبية أكدت استجابة المجلس العسكري لشروط قوى الحرية والتغيير”.

وأضاف المصدر إن المجلس العسكري الانتقالي قبل “استئناف التفاوض”، وأفاد بأن “الوساطة ذكرت أن السلطات في الخرطوم ستعمل على إطلاق قياديين في قوى التغيير وهما محمد عصمت وعادل المفتي اليوم”.

وبشأن الخطوة التالية، قال إن “قوى الحرية والتغيير” اتفقت على تسمية “عبد الله حمدوك” لرئاسة الوزراء على أن يسلمه للمجلس العسكري في زيارته للخرطوم الأسبوع القادم، من أجل تشكيل حكومة، نافياً التوافق على تسمية أعضاء “المجلس السيادي” الذي دعت لتشكيله “الوساطة الإثيوبية”.

ووفقاً لمبادرة “الوساطة الإثيوبية” فإن “المجلس السيادي” يضم ثمانية أعضاء بأغلبية مدنية ورئاسة دورية، وأوضح المصدر أن المشاورات بشأن تسمية أعضاء ذلك المجلس من ممثلي “قوى الحرية والتغيير” ما زالت جارية.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *